اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » آخر أكاذيب ساسة الإسلام إتهام مياه الأمطار بسرقة المال العام

آخر أكاذيب ساسة الإسلام إتهام مياه الأمطار بسرقة المال العام

شبكة عراق الخير : بقلم علوان الشريف

محافظ البنك المركزي علي محسن العلاق يدعي غرق وتلف 7 مليارات دينار عراقي نتيجة غرقها في مياه الأمطار .
لسنا هنا بصدد السؤال عن آلية حفظ أموال العراقيين في أماكن يمكن تلفها بهذه السهولة ولا عن لماذا لم تهرع إليها شرطة الدفاع المدني وإدارة البنك المركزي قبل تلفها . لكننا فقط نتساءل كيف صدق كل أعضاء البرلمان هذا الإدعاء ولم يطالب أحد منهم المحافظ بأدلة ووثائق وصور وهل شكلت لجنة تحقيق أو لجنة إتلاف كما هو سائد في حالات تلف العملة ولو كانت دنانير معدودة وليس مليارات .
معلوماتنا أن المبلغ المفقود هو 12 مليارا لا 7 كما صرح المحافظ .
والسؤال الأهم هل يصدق أن أموالا مرزومة بعناية فائقة في خزنات محكمة يتلفها ماء راكد وإن أتى عليها بالفعل من شقوق الخزنات أن حصل ؟
ولماذا لم يحصل مثل هذا الحادث من قبل خصوصا أن أمطارا أغزر بكثير حصلت في سنين سابقة ؟
هل كانت هذه النقود مرمية في أروقة البنك فجرفتها السيول وهل يصدق أن تلفها كما يقول المحافظ 100% .
هناك جريمة سرقة واضحة تم إخفاؤها بدعوى الغرق .
نحن نعرف أن الورق الذي تصنع منه العملات النقدية ورق خاص يتحمل البلل ويقاوم درجات الحرارة العالية وما حصل في بغداد قبل أيام مجرد أمطار لا سيول جارفة .
حكومة عبد المهدي وبرلمان الحلبوسي وقضاء المحمود ما هو رأيكم ؟

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: