اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » أبرز ماجاء في الصحف العراقية اليوم

أبرز ماجاء في الصحف العراقية اليوم


اهتمت الصحف العراقية الصادرة اليوم الجمعة، بعدة مواضيع تهم الشأن العراقي الداخلي، وابرزها منع خروج اهالي الفلوجة من قبل داعش و قرار المحكمة الاتحادية بإعدام 24 متهما بجريمة سبايكر .

وجاء في صحيفة المدى التي كتبت تحت عنوان (داعش يمنع الخروج من الفلوجة بعد فتح منفذ جديد للأهالي… والحشد يسيطر على 4 مناطق في الصقلاوية ) .

وتابعت الصحيفة ” يمنع داعش سكان الفلوجة واطرافها من عبور احد المنافذ الواقعة غربي المدينة للنزوح نحو مناطق اكثر امنا، بعد موافقة عمليات الانبار على خروج المدنيين لتجنب وقوع ضحايا”.

وقالت الصحيفة ، “ويهدد خروج العوائل بحدوث موجة نزوح جديدة قد لا تتمكن السلطات المحلية في الانبار او الحكومة في بغداد من استيعابها بعد مصاعب كثيرة واجهت الفارين من الرمادي، في ايار الماضي، ما اجبرهم على البقاء في العراء لاسبوع عند بوابات بغداد”.

وتابعت “ويحيط بالفلوجة الان على مسافات قريبة عدد من فصائل الحشد الشعبي، التي تستبعد ان تشارك واشنطن بقوات برية او ضربات جوية في المعارك دون طلب من الحكومة العراقية. وتقول بانها الوحيدة القادرة على تحرير الفلوجة وباقي المناطق في الانبار”.

أما صحيفة الصباح الجديد، فكتبت (القضاء ينهي فصلاً مهماً لسبايكر ويقرر إعدام 24 مداناً بالجريمة).

أنهى القضاء العراقي فصلاً مهماً في ملف سبايكر بعد حكمه، الاربعاء، بالاعدام على 24 مداناً ثبت تورطهم بالجريمة، وفي وقت تم الافراج عن أربعة متهمين لعدم كفاية الأدلة، كشف ممثل قانوني عن وزارة الدفاع في أقواله احالة عدد من الضباط على المحاكم العسكرية بسبب الحادثة.

وأوضحت الصحيفة، “وبدأت المحاكمة أمس وسط اجراءات أمنية مشددة خوفاً من حدوث خروق، استمرت نحو 3 ساعات متواصلة لـ28 متهماً بجريمة معسكر سبايكر في الهيئة الثانية للمحكمة الجنائية المركزية برئاسة القاضي ماجد الاعرجي”.

وتابعت الصحيفة ” ومن ثم وجهت المحكمة التهم رسمياً إلى المتهمين باشتراكهم في جريمة سبايكر واجاب أجمعهم بأنهم ابرياء ولا علاقة لهم بالحادث.

وقبل ختام المرافعة، طالب الادّعاء العام ادانة اغلب المتهمين بالحادثة، وعللت ذلك بأن اعترافاتهم في مرحلة التحقيق كانت متطابقة مع الوقائع وافادات الشهود الذي كان من بينهم النائب مشعان الجبوري، فضلا عن اثنين آخرين.

ورفعت المحكمة جلستها للمداولة، وعاودت بعد دقائق لتنطق بالاعدام شنقاً على 24 مداناً وفقاً للمادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب، فيما افرجت عن أربعة اخرين لعدم كفاية الادلة.”

وبدورها، نشرت جريدة الاخبار  تحت عنوان (مشعان الجبوري: صحة شهادتي الدراسية تنفي حاجة تصويت البرلمان على صحة عضويتي)

وتابعت: قال النائب عن ائتلاف العربية مشعان الجبوري ان ” صحة شهادته الدراسية تنفي حاجة تصويت مجلس النواب على صحة عضويتي البرلمانية”.

وقال الجبوري لوكالة كل العراق [أين] نسخة منه “كنت دائما أراهن على القضاء في عضويتي واثبت قراره الشجاع والعادل” مبينا “انني كنت مستهدف واقصائي كان باجراءات غير دستورية”.

وأشار الى ان “المحكمة المختصة ألزمت البرلمان التحقيق في قضية الشهادة قبل اي اجراء والزمته ان اي اجراء لابد ان يمرعبر التصويت وموافقة ثلثي اعضاء مجلس النواب ولكن اذا التحقيق اظهر ان الوثيقة صحيحة فلم يعد هناك داع للتصويت على صحة عضويتي”.

وكانت المحكمة الاتحادية العليا قد ألغت الاثنين الماضي قرار مجلس النواب باستبعاد النائب مشعان الجبوري.

من جانب اخر نشرت حصيفة المستقبل (استثمار بغداد تشكل لجنة عليا لمتابعة المشاريع المتأخرة).

أعلنت هيئة استثمار بغداد، ، عن تشكيل لجنة عليا للاستثمار لمتابعة المشاريع المتأخرة، وفيما أشارت إلى وجود 130 مشروعاً مستمراً في العاصمة حالياً، انتقدت المصارف “لعدم تمويلها”.

وتابعت الصحيفة ” وقال رئيس الهيئة، شاكر الزاملي، إن “المشاكل التي تعترض المشاريع الاستثمارية في بغداد دفعت الهيئة إلى تشكيل لجنة عليا للاستثمار، برئاسة محافظ بغداد، علي التميمي، وعضوية الهيئة والدوائر ذات العلاقة، على أن يمثلها موظف بدرجة مدير عام أو أعلى”، مبيناً أن “اللجنة اجتمعت مرتين التقت فيهما مع عدد من المستثمرين لمناقشة المعوقات وتمكنت من تذليل جزء كبير منها”.

وأوضحت الصحيفة ” وأضاف الزاملي، أن “اللجنة قررت أن تجتمع كل اسبوع مع عدد من المستثمرين للوقوف على مشاكلهم وحلها”، مشيراً إلى أن “اللجنة ضمت في عضويتها مؤخراً مدير شرطة بغداد، الذي وعد بتوفير الحماية المستمرة للمشاريع الاستثمارية وفتح خط اتصال مباشر معها”.

 

متابعة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: