اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار تكنلوجية » أبرز 7 اتجاهات تكنولوجية عام 2020

أبرز 7 اتجاهات تكنولوجية عام 2020

شبكة عراق الخير:

أبرز 7 اتجاهات تكنولوجية عام 2020 وفقاً لمجلة “فوربس” هي:

الذكاء الاصطناعي كخدمة

الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي AI هو أحد أكثر الاتجاهات التكنولوجية تطورًا في عصرنا. وأصبحت العديد من الشركات تستعين بتقنية الذكاء الاصطناعي لتحسين خدمة العملاء وتبسيط عملياتهم التجارية. هذا الأمر سيستمر في عام 2020، وعلى الرغم من أن تطبيق الذكاء الاصطناعي في أنظمة الشركات يُعتبر مكلفًا بالنسبة لمعظم لمعظمها، فإن تنفيذه كخدمة سيستمر من خلال موفري الأنظمة الأساسية، ما يسمح لتغذية البيانات الخاصة للشركة والدفع مقابل الخوارزميات أو حسب الموارد أثناء استخدامها.

تميل العديد من المنصات، مثل أمازون، جوجل، ومايكروسوفت، إلى توظيف الذكاء الاصطناعي كخدمة في العديد من مهامها. عام 2020 سيشهد اعتمادًا أوسع ومجموعة متزايدة من مقدمي الخدمات الذين من المتوقع أن يُقدموا خدماتهم لمهام مخصصة، ما يعني أنه ما من عذر للشركات الكُبرى في عدم استعمال AI كخدمة للعملاء.

شبكات بيانات الجيل الخامس 5G

تقنية الجيل الخامس

يمنحنا الجيل الخامس من اتصال الإنترنت عبر الهاتف المقال سرعات تحميل فائقة بالإضافة إلى اتصال أكثر استقرارًا. وعلى الرغم من أن شبكات الجيل الخامس أصبحت متاحة لأول مرة في عام 2019، إلا أنها باهظة الثمن ومحدودة بالعمل في مناطق محصورة أو مُدن تجارية كُبرى.

ومن المحتمل أن يكون عام 2020 هو انطلاقة لشبكة 5G مع خطط أكثر بأسعار معقولة وتغطية محسّنة بشكلٍ كبير، ما يعني أن بإمكان الجميع الاستمتاع بهذه الخدمة المميّزة. وينبغي على الشركات النظر في توظيف مثل هذه التقنية لتسهيل الوصول إلى الإنترنت بسرعة فائقة ومستقرة أثناء القيام بالأعمال التجارية.

القيادة الذاتية

القيادة الذاتية

في حين أننا لا نزال في المرحلة الأولى من مشروع السيارات ذاتية القيادة، لكن من المتوقع أن تُصبح روتينًا في العديد من المُدن المتقدمة في عام 2020. وكان “Elon Musk” الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا للسيارات ذاتية القيادة، قد قال أنه يتوقع أن تُنشئ شركته سيارة “كاملة” مستقلة بحلول هذا العام، وستُصبح العديد من الأنظمة داخل السيارة غير متصلة مباشرةً بالقيادة، كوظائف الترفيه والأمن، بل ستكون مؤتمتة بشكل متزايد وتعتمد على التقاط البيانات والتحليلات.

من المُحتمل أن نشهد في عام 2020 تغييرات في الأنظمة المشرّعة وتغييرات في القوانين تجعل من القيادة الذاتية مستقلة وحقيقية، في الوقت الذي أثارت فيه هذه السيارات جدلًا كبيرًا منذ ظهورها.

الطب الشخصي والتنبئي

الطب الشخصي

وظّفت التكنولوجيا العديد من التقنيات في الرعاية الصحية، مثل الساعات الذكية التي أصبحت تتنبأ بالمشاكل الصحية بناءًا على البيانات الواردة، وتقترح معالجة مناسبة حسب الوضع الشخصي. وعندما يتعلّق الأمر بالصحة، فإن هناك اتجاهات تكنولوجية أكثر تخصيصًا، ما يُعرف باسم الطب الدقيق الذي يسمح للأطباء بوصف أدوية بدقة وتطبيق العلاجات الصحيحة، استنادًا إلى البيانات عن مدى فعالية هذه الأدوية بالنسبة للمريض.

الرؤية الحاسوبية

الرؤية الحاسوبية

لقد رأينا بالفعل هذه التقنية تُطبّق في مجالات مختلفة، مثل تطبيقها في الهواتف الذكية في حالة جهاز FaceID من Apple، وكيف وظّفها مطار دبي لتوفير رحلات أكثر سلاسة.

يتضمّن مصطلح “رؤية” أنظمة قادرة على تحديد العناصر أو الأماكن أو الأشياء أو الأشخاص من الصور المرئية التي تُجمع عبر كاميرات أو مستشعرات. هذه التقنية تسمح لكاميرا الهاتف الذكي بالتعرف على أي جزء من الصورة الملتقطة هو الوجه، مثل تقنية Google Image Search.

في عام 2020، سنرى أدوات وتقنيات متزايدة تدعم “الرؤية الحاسوبية” ولها استعمالاتها المحددة. مثل تضمين هذه التقنية في السيارات ذاتية القيادة للتعرف على الوجوه أمامها والتوقف في حالات الخطر. أو استعمال التقنية في كاميرات الأمن لتكون قادرة على التنبه لأي شيء خارج عن المألوف، دون الحاجة لمراقبة 7/24.

الواقع الموسّع Extended Reality

الواقع الموسع

مصطلح شامل يُغطي العديد من التقنيات الجديدة والناشئة المستخدمة لإنشاء تجارب رقمية عميقة أكثر. بشكل أكثر تحديدًا، يُشير مصطلح الواقع الموسّع إلى الواقع الافتراضي والمُضاف والمختلط. توفر تجربة الواقع الافتراضي VR تجربة غامرة رقمية بالكامل حيث تدخل إلى عالم تم إنشاؤه باستخدام الكمبيوتر عبر سماعات رأس لتُصبح جزءًا من هذا العالم وتتفاعل مع كل ما يحدث فيه.

في حين أن الواقع المعزز AR يعمل على إضافة كائنات رقمية إلى العالم الواقعي بالاستعانة بالهاتف الذكي أو شاشات العرض. الواقع المختلط MR هو امتداد للواقع المعزز، ما يعني أن المستخدمين قادرين على التفاعل مع عناصر رقمية في العالم الحقيقي.

في عام 2020، من المتوقع أن تُوظّف العديد من الشركات هذه التقنيات الرقمية في الترديب والمحاكات، فضلًا عن تقديم طرق تفاعل جديدة من العملاء لتحسين خدمة العملاء.

تقنية Blockchain

تقنية Blockchain

Blockchain هو اتجاه تكنولوجي حديث لتسجيل المعاملات بما يُشبه إلى حدٍ كبير الدفتر الرقمي، لكنه ذو طبيعة مشفرة ولامركزية. وعلى الرغم من الجدل الذي ثار حوله بأنه تقنية غير ضرورية، لكن العديد من الشركات الكُبرى استثمرت فيه مثل FedEx و IBM و Walmart و Mastercard، ومن المرجح أن تظهر نتائج هذا الاستثمار في نهاية العام. كما سيشهد عام 2020 إطلاق شيفرة Libra القائمة على أساس تقنية blockchain.