سجل البطل الأردني أحمد أبوغوش إنجازا تاريخيا، بعدما توج بالميدالية الذهبية لمسابقة التايكوندو لدورة الألعاب الأولمبية المقامة في مدينة ريو البرازيلية، حيث أطاح بمنافسه الروسي أليكسي دينيسينكو في المباراة النهائية بنتيجة 10-6.

وأصبح أبوغوش أول لاعب أردني يظفر بميدالية أولمبية رسمية في تاريخ المشاركات الأردنية في الأولمبياد، ليدخل التاريخ من أوسع الأبواب.

وقال أبو غوش عقب التتويج “لدي شعور مذهل بعد أن حصدت أول ميدالية في تاريخ الأردن. إنه أمر رائع أيضا أن أسمع النشيد الوطني لبلادي يعزف في ريو أمام العالم أجمع”.

وبالعودة لمجريات المباراة، فإن أبوغوش تحلى بالصبر للتعرف على قدرات خصمه، فكان التكافؤ سيد الموقف في الجولة الأولى، حيث انتهت بالتعادل 0-0.

ومع بداية الجولة الثانية استطاع أبوغوش خطف نقطة التقدم، وحاول منافسه الروسي التعديل، لكن الأردني أغلق الطريق على منافسه، لتنتهي الجولة الثانية بتقدم أبوغوش 1-0.

وفي الجولة الثالثة، كشر أبوغوش عن أنيابه الهجومية بعدما كشف نقاط ضعف خصمه فتقدم 2-صفر، ثم 3-1، ثم 7-2، قبل أن يتقدم مدربه فارس عساف بالاعتراض بعدما وجه اللاعب ضربة واضحة لخصمه الروسي في الرأس، ليكسب العساف الاعتراض ويتقدم أبوغوش “10-2”.

وفي الثواني الأخيرة عمل أبوغوش على مضيعة الثواني المتبقية، ولينجح في المحافظة على تقدمه بنتيجة 10-4.

كان أبوغوش استهل مشواره بالفوز على المصري غفران زكي “9-1″، ثم هزم الكوري لي حامل فضية أولمبياد لندن 2012 بنتيجة “11-8″، قبل أن يطيح بالدور قبل النهائي بالإسباني جونزاليس حامل ذهبية أولمبياد لندن، بنتيجة “12-7”.