اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » أسرار ما يجري في المنطقة الخضراء .. أعتقالات وتحقيقات مع كبار المسؤولين وقادة الجيش والامن

أسرار ما يجري في المنطقة الخضراء .. أعتقالات وتحقيقات مع كبار المسؤولين وقادة الجيش والامن

شبكة عراق الخير والمحبة :  من مصادر مطلعة في رئاسة مجلس الوزراء في العراق ان أوامر صدرت بأعتقال كبار القادة العسكريين الذين يتهمون في سقوط العديد من المحافظات بيد تنظيم داعش الارهابي.

وقال المصدر في تصريح خاص لوكالة الصحافة الاوروبية بالعربية عبر الهاتف ، ان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ، وفي مستهل خطواته الاصلاحية أمر بإعتقال الفريق على غيدان والفريق عبود كنبر والفريق احمد ابو رغيف. وهم حاليا مودعون في سجن في المنطقة الخضراء.

واضاف المصدر ان هناك العديد من القيادات العسكرية في وزارة الداخلية والامن الوطني تم سجنهم على ذمة التحقيق في ملفات فساد كبرى.

واشار المصدر الى ان من بين الخطوات الاصلاحية تقليص حماية نوري المالكي رئيس الوزراء السابق من لواء الى فوج ، ومطالبته بتسليم القصر الجمهوري الذي ما زال مقرا له. كذلك تم تقليص اعداد الموظفين في رئاسة الجمهورية بشكل كبير.

ومن بين الخطوات الاخرى ، تم إلغاء الوية الحمايات الخاصة بالقادة العسكريين المودعين في السجون بالكامل وتحويل تلك الالوية الى ساحات القتال فورا، ومن يمتنع سيتم احالته لمحاكمة عسكرية.

ان رئيس الوزراء العبادي قرر ايضا تقليص حمايات الوزراء واعضاء مجلس النواب العراقي ، حيث تم تقليص العدد الى (10) للوزراء ، و(8) لاعضاء مجلس النواب.

يأتي ذلك بالتزامن مع قرار منع سفر المسؤولين في الحكومة العراقية خارج العراق من دجة مدير عام فما فوق، حتى انجاز مشروع الاصلاح والبحث عن ملفات الفساد التي ستطال العديد من الشخصيات الكبيرة في الحكومة العراقية.

وكان نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي أول ضحايا كشف ملفات الفساد ، حيث تم احالته الى هيئة النزاهة قبل ان يطالبه زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بالاستقالة من منصبه بشكل رسمي ، ويمنعه من مغادرة العراق حتى انتهاء التحقيق معه.

ويعقد مجلس النواب العراقي عصر اليوم الثلاثاء جلسة خاصة لمناقشة البرنامج الاصلاحي لرئيس الحكومة حيدر العبادي بالتزامن مع تظاهرات شعبية تحاول الضغط على مجلس النواب للقبول بالبرنامج الاصلاحي الذي أقره العبادي.

من خلال  ناشطين بارزين في تنظيم تظاهرات ساحة التحرير ان جموع المتظاهرين على أهبة الاستعداد للتوجه الى مقر البرلمان العراقي ومقرات الاحزاب التي تحاول تعطيل عمليات الاصلاح التي أقرها العبادي خلال جلسة البرلمان ، رغم وجود مؤشرات مهمة من داخل مجلس النواب، تفيد بإن رئيس البرلمان سيقدم ورقة إصلاح متكاملة تتناغم مع ما قدمه العبادي ، وربما يضاف لها إصلاحات اخرى مهمة خلال جلسة البرلمان ، رغم وجود اصوات تحاول تعطيل هذه الاصلاحات خشية تعرض امتيازاتها ومناصبها للتقليص او الالغاء.

وكانت معلومات سابقة اشارة الى قرب الاعلان عن ترشيق وزاري سيعلنه العبادي خلال ايام يتضمن الغاء اكثر من نصف الوزارات والهيئات العراقية ودمج بعضها.

 

المصدر : وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: