وسجل بولت 9.81 ثوان متفوقا على الأميركي جاستن غاتلين (9.89 ث) الذي نال الفضية، والكندي أندريه دي غراس الذي اكتفى بالبرونزية (9.91 ث).

وكان بولت، الذي يوصف بأنه أسرع رجل في العالم، قد أحرز ذهبية سباق 100 متر في دورة بكين الأولبمية 2008، وأولمبياد لندن عام 2012.

وبعد أن أصبح أول عداء في التاريخ يحرز 3 ألقاب أولمبية متتالية في سباق 100 م، يرصد بولت “الهاتريك” الثالث على التوالي (100 م و200 م والتتابع 4 مرات 100 م) بعد 2008 و2012.

ويعتبر بولت سيدا لسباقات السرعة 100 م و200 م وتوج بألقابها الأولمبية والعالمية منذ عام 2008، باستثناء مونديال دايغو 2011 والانطلاقة الخاطئة في نهائي 100 م.

وحدهم ثلاثة عدائين يملكون سجلا أفضل من بولت في أم الألعاب، وهم الفنلندي بافو نورمي (9 ذهبيات بين 1920-1928) والأميركيان كارل لويس (9 بين 1984 و1996) وراي أيفري (8 بين 1900 و1908).