اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » إسرائيل تعلن رفضها القاطع للصفقة مع إيران

إسرائيل تعلن رفضها القاطع للصفقة مع إيران

في رد فعل منتظر، أعلنت إسرائيل الثلاثاء 14 يوليو/تموز، على لسان رئيس حكومتها، رفضها القاطع للاتفاق الموقع في فيينا بين الدول الست الكبرى وإيران بشأن برنامج طهران النووي.

وفي تصريحات أدلى بها أمام كاميرات التلفزيون، أعلن رئيس الوزراء الإسرئيلي بنيامين نتنياهو أن بلاده لن تكون ملزمة بالاتفاق النووي وأنها “ستدافع عن نفسها”. وعبر عن خيبة أمل إسرائيل بشأن الاتفاق الذي وصفه بأنه “خطأ صادم.. تاريخي”. و”إسرائيل ليست ملزمة بهذا الاتفاق مع إيران لأنها مستمرة في السعي لتدميرنا. وسندافع عن أنفسنا على الدوام”. وسنبذل قصارى جهدنا لعرقلة طموحات إيران النووية.

وبحسب نتنياهو فإن إيران “ستحصل على الجائزة الكبرى، جائزة حجمها مئات المليارات من الدولارات ستمكنها من مواصلة متابعة عدوانها وإرهابها في المنطقة وفي العالم.. هذا خطأ سيء له أبعاد تاريخية”.

موقف أعربت الحكومة الإسرائيلية المصغرة (المعنية بالشؤون الأمنية) عن دعمها الكامل له، بعد جلسة عقدتها الثلاثاء لبحث الاتفاق التاريخي بين طهران والسداسية. وفي ختام الجلسة أفاد مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية بأن الحكومة المصغرة رفضت بالإجماع هذا الاتفاق، مؤكدة أن إسرائيل لا تعتبر نفسها ملزمة به.

الخارجية الإسرائيلية: الغرب استسلم لإيران

من جهتها، اتهمت نائب وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي هوتوفلي القوى الغربية بـ”الاستسلام” لإيران  وأضافت على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلة: “هذا الاتفاق استسلام تاريخي من جانب الغرب لمحور الشر وعلى رأسه إيران… ستعمل إسرائيل بكل وسيلة ممكنة لوقف التصديق على الاتفاق”.

أوباما لنتنياهو: الاتفاق يراعي مصالح الولايات المتحدة وإسرائيل

وحاول الرئيس الأمريكي باراك أوباما طمأنة شريكه الإسرائيلي في اتصال هاتفي أجراه معه الثلاثاء، وأكد خلاله لنتنياهو أن الاتفاق مع إيران سيرفع عن إسرائيل “التهديد النووي الإيراني”. وجدد تمسكه وإدارته بضمان أمن إسرائيل ، مشيرا بهذا الصدد إلى أن “خطة العمل المشتركة” الموقعة في فيينا تمثل “نتيجة تراعي المصالح القومية لكل من الولايات المتحدة وإسرائيل”.

الرئيس الأمريكي باراك أوباماReuters Larry Downingالرئيس الأمريكي باراك أوباما

مع ذلك فقد أعلن الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة لا تزال قلقة من “التهديدات الإيرانية الموجهة ضد إسرائيل”، كما أن واشنطن مستعدة للتصدي لخطوات إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وزير الدفاع الأمريكي يزور إسرائيل

أعلن البيت الأبيض الثلاثاء 14 يوليو/تموز أن وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر سيقوم بزيارة إلى إسرائيل الأسبوع المقبل ليطمئنها بشأن مدى سلمية السلاح النووي الإيراني، وذلك بعد الانتقادات الشديدة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارترAFP MANDEL NGANوزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر

من جانبه أكد كارتر في واشنطن الثلاثاء أن الولايات المتحدة لن تتخلي عن سياسة الردع في ضوء الاتفاق الموقع مع إيران كما أنها ما زالت مستعدة لاستخدام القوة.

وفي تصريح صحفي في واشنطن قال وزير الدفاع الأمريكي: “نحن جاهزون لتعزيز أمن أصدقائنا وحلفائنا في المنطقة، بمن فيهم إسرائيل، وللدفاع عن أنفسنا من العدوان، وضمان حرية الملاحة في الخليج والحد من نفوذ إيران.. وسنلجأ إلى الخيار العسكري إذا لزم الأمر”.

المصدر: وكالات

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: