اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » إغتيال مدير جوازات بابل حقائق مرة

إغتيال مدير جوازات بابل حقائق مرة

شبكة عراق الخير :  علوان الشريف

قائد شرطة بابل اللواء الحقوقي علي مهدي الكوة يعلن القبض على أحد القتلة ويعد بالقبض على الثلاثة الآخرين .
القضاء في بابل يصدر مذكرات قبض بحق الجناة استنادا على اعتراف الملقى القبض عليه .
العقل المدبر لعملية الإغتيال هو علي رضا الحيدري قائد فوج محمد باقر الصدر في بابل والمسؤول عن احتجاز وزير الداخلية السابق محمد سالم الغبان في ابي غرق قبل سنوات على خلفية اتهام اعتقال الوزير لاحد ضباطه المتهم بحرق مساجد بعيد إعدام الداعية نمر النمر من قبل السعودية
والحيدري حاليا قائد اللواء العاشر التابع لبدر الجناح العسكري وهو شقيق الفريق محمد رضا الحيدري قائد القوات الخاصة سابقا والنائب عن سائرون حاليا .
فصائل الحشد دعت الحكومة ووزارة الداخلية الى استنكار اتهام القائد في الحشد بجريمة القتل ومن قبل احتجاز وزير الداخلية السابق .
الحيدري صرح ( من مكان مجهول ) ان استهدافه الغرض منه الاساءة لجهاد الحشد وكشف ان الايام المقبلة ستشهد مفاجآت لم يفصح عنها .
يرجح أن الحيدري ومساعده قد تم تهريبهم لإيران بعد لحظات من صدور مذكرة القبض بحقهم على خلفية الجريمة .
قائد الشرطة زار عائلة المغدور وبشرهم بالقبض على أحد القتلة ووعدهم بالقبض على الباقين قريبا جدا وذكرهم بالاسم وهم كل من عامر رمح كاظم وحسين فليح كاظم و وليد نعمان صالح بالإضافة إلى علي رضا ال حيدر الحسيني .
الصور والروابط المرفقة توحي بما لا يقبل الشك أن الموضوع خطير لدرجة كبيرة جدا وأن الحيدري على علاقة وصلة وثيقة بقيادات بدر من مسؤولين سياسيين أو حشديين وخصوصا البدريين منهم .
ترى أين الحقيقة وهل سيتم ( كالعادة ) طمطمة الموضوع وربما إقصاء القائد الشجاع علي الكوة وجعل كبش فداء موقفه الوطني ) سنرى .
ملاحظة / السيد علي رضا الحيدري كان تابعا لدولة القانون خلال ولايتي السيد المالكي وآمر لفوج الصدر التابع لدولة القانون ثم انتقل للعمل بمعية بدر العامري بعد تنحية شقيقه من منصبه وتوليته للواء العاشر بدر ومنصب معاون كتلة الفتح ويعرف في مدينة الحلة بإسم ( علي آفاق )

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: