اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » إيطاليا تمنح العراق أكثر من 441 الف يورو لدعم إصلاح البنى التحتية في ديالى

إيطاليا تمنح العراق أكثر من 441 الف يورو لدعم إصلاح البنى التحتية في ديالى

رحبت المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتمويل الجديد الذي أعلنت عنه حكومة إيطاليا والبالغ 441 الفاً و500 يورو للمساعدة في دعم إصلاح البنى التحتية الأساسية في محافظة ديالى.

وقال بيان للمفوضية  ،ان “المشروع يهدف إلى توفير دعم البنية التحتية لإستعادة الخدمات العامة، مما يساعد على تسهيل إعادة إدماج العراقيين العائدين في قضائي السعدية وجلولاء ،وهي مناطق سيطرت عليها الجماعات المتطرفة لفترة وجيزة في أواخر عام 2014، وأدى الصراع إلى نزوح نحو 20 ألف أسرة كانت قد فرّت إلى خانقين والمحافظات المحيطة”.

واضاف  “لقد بدأت بعض الأسر النازحة بالعودة إلى ديارها في العام الماضي بعد استعادة الحكومة السيطرة على السعدية وجلولاء، إلا أن الأغلبية لم تعُد بعد نظراً للأضرار الجسيمة التي لحقت بالبنى التحتية الأساسية والممتلكات الخاصة”.

وأشار الى ان “حجم الأضرار يُقدَر بنسبة 50% في السعدية و75% في جلولاء، كما يعتبر الدمار الحاصل، إلى جانب غياب العديد من الخدمات، واحدة من أكبر العقبات التي تحول دون عودة الأسر النازحة”.

ولفت البيان، الى أن “السلطات المحلية في الأشهر الأخيرة تمكنت من تأهيل بعض المدارس الحكومية والمستشفيات ونظم الطاقة الكهربائية والماء، ومع ذلك، فقد كان التقدم بطيئاً وناشدت المفوضية المجتمع الدولي مؤخراً لتقديم المزيد من الدعم”.

وتابع ان “مشروع إعادة التأهيل الذي تعتزم حكومة إيطاليا تمويله وتقوم المفوضية وشركاؤها المحليون بتنفيذه، يركز على إستعادة الطاقة الكهربائية من خلال نصب عشرين محولة وتحمل تكاليف التشغيل المرتبطة بها في كل ناحية، كما يشمل المشروع أيضاً تحسينات للصرف الصحي، بما في ذلك توفير شاحنتين لرفع النفايات الصلبة في كل موقع، وسوف يتم تنفيذ حملة عامة للتنظيف لمدة شهر واحد، حيث ستضم مجموعات مختلفة من المتطوعين في المجتمعات المحلية”.

ونقل البيان عن سفير إيطاليا لدى العراق ماركو كارنيلوس، قوله “إن لدى إيطاليا التزام بعيد المدى في العراق، وتعتبر هذه المساهمة دليلاً ملموساً آخر على عزمنا لمساعدة الشعب العراقي الذي تضرر بشدة بأعمال العنف المروّعة التي تسبب بها داعش”.

وأضاف كارنيلوس ان “هدفنا هو مواصلة دعمنا للعمل القيّم الذي تقوم به المفوضية لاستعادة السلم والازدهار لأولئك الأشخاص من المجتمع المحلي الذين يحاولون العودة بسلام الى ديارهم”.

من جانبه قال ممثل المفوضية الأممية في العراق برونو جيدو بحسب البيان ان “المساهمة السَخية المقدمة من الحكومة الإيطالية ستؤدي إلى تسهيل إعادة إدماج الأسر العراقية العائدة إلى منازلها في ديالى”.

وأضاف  “لقد واجهت الحكومة العراقية تحديات لاعادة تأهيل الخدمات العامة في جميع القطاعات ويعود ذلك في الأساس إلى الدمار الواسع الذي أصاب البنى التحتية الأساسية أثناء القتال وكذلك عدم وجود التمويل، ونأمل أن تساعد هذه المساهمة إلى حدّ ما في إعادة البناء في السعدية وجلولاء”.

واشار البيان الى انه “سوف يبدأ العمل في شهر أغسطس/ اب الجاري ويتوقع الإنتهاء منه بحلول نهاية عام 2016، وسيعود المشروع بالنفع بشكل مباشر على 8 آلاف أسرة عائدة إلى مناطقها الأصلية، بينما سيشجع نحو 12 ألف أسرة نازحة أخرى للعودة إلى ديارها في المستقبل القريب”

 

اترك رد