اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » احمد الطيب : مشيخة الأزهر مستعدة لتقديم كافة انواع الدعم لمواجهة محاولات بث الفرقة بين العراقيين.

احمد الطيب : مشيخة الأزهر مستعدة لتقديم كافة انواع الدعم لمواجهة محاولات بث الفرقة بين العراقيين.

story_img_56dece05b6c50

أبدى شيخ الأزهر احمد الطيب رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ان مشيخة الأزهر مستعدة لتقديم كافة انواع الدعم لمواجهة محاولات بث الفرقة بين العراقيين.

وجدد الطيب، خلال استقباله اليوم، الثلاثاء، معصوم، والوفد المرافق له خلال زيارتهم للقاهرة، الدعوة إلى عقد اجتماع بين علماء السنة ومراجع الشيعة لإصدار فتاوى تحرم القتل الطائفي، وإزالة أسباب الاحتقان الطائفي بين أبناء الأمة الذي تسبب فيما يجري الآن من صراعات في بعض البلدان العربية وغيرها.
ورحب شيخ الأزهر بالرئيس العراقي في رحاب الأزهر الشريف، مؤكدًا أن العراق بلد كبير في محيطه العربي والإسلامي وفي قلب كل عربي ومسلم، وأن استقراره واستعادة لحمته الوطنية بات أمرًا ضروريا، لرفع المعاناة عن الشعب العراقي الشقيق.
وأشار الطيب إلى أن الأزهر الشريف على أتم الاستعداد لتقديم كافة أشكال الدعم للأشقاء العراقيين في مواجهة محاولات بث الفرقة والانقسام بين مكونات الشعب العراقي، مشددا على ضرورة العمل على تجاوز الظروف الراهنة والتحديات التي يمر بها هذا البلد الشقيق من فتن طائفية ومذهبية بغيضة.
وأوضح أن الأزهر هو المؤسسة الوحيدة التي تحافظ على سماحة الإسلام، ولولا الأزهر ووسطية علمائه لسالت أنهارٌ من الدماء، وهو يعمل جاهدًا على وحدة الأمة الإسلامية وجمع كلمة المسلمين، ولن يسمح لأي فكر طائفي أو منحرف أن ينال من وحدة هذه الأمة أو يمس رسالتها الخالدة، لافتًا إلى هناك بعض القوى الإقليمية والدولية تحاول خلق صراعات طائفية ومذهبية في الدول العربية والإسلامية لخدمة أعداء الأمة ومصالحها الضيقة.
ومن جانبه، أعرب معصوم عن خالص تقديره للأزهر الشريف وجهود إمامه الأكبر الداعمة لوحدة واستقرار العراق، مؤكدًا أن العراقيين يقدرون دور الأزهر في نشر وسطية الإسلام وسماحته ومواجهته لكافة الأفكار المتطرفة.
وأكد الرئيس العراقي حرص بلاده على تعزيز التعاون مع الأزهر الشريف في كافة المجالات التعليمية والثقافية، لما يمتلكه الأزهر من خبرات كبيرة في هذه المجالات، لافتًا إلى أنه مدين للأزهر بالاستفادة من علومه من خلال دراسته بكليتي الشريعة والقانون وأصول الدين حتى حصوله على درجة الدكتوراه.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: