اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » اختلاف حول موافقة الفيفا على رفع تعليق نشاط الكرة الكويتية

اختلاف حول موافقة الفيفا على رفع تعليق نشاط الكرة الكويتية

تنزيل

يكتنف الغموض قرار رفع تعليق نشاط الكرة الكويتية، في اجتماع الجمعية العمومية غير العادية، التي سيعقدها الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” في 26 فبراير الجاري، والتي ستجرى على هامشها انتخابات رئاسة الاتحاد.

ففي الوقت الذي يؤكد فيه مراقبون بثقة مفرطة بأن قرار رفع تعليق نشاط الكرة الكويتية بات في حكم المؤكد في الشهر الجاري، حيث اعتبر هؤلاء أنه تم العمل بجهد في الفترة الماضية على اتخاذ القرار في العمومية المقبلة، والتي تتزامن مع أعياد الوطنية الكويتية، ومن ثم فأنها ستكون بمنزلة المفاجأة السارة للشعب الكويتي بصفة خاصة، ولأسرة كرة القدم بصفة عامة.

والرأي السابق بات يتداول بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى تداوله في تجمعات الشخصيات الرياضية، بشكل لافت للنظر.

في المقابل، فأن البعض الآخر يرى أنه من الصعوبة رفع تعليق النشاط الرياضي في العمومية المقبلة، نظرًا لضيق الوقت بالإضافة إلى أن التحركات لم تكن كافية لإقناع مسؤولي الفيفا والاتحادات الأهلية في هذا الشأن.

ودعم هذا الرأي تصريح عبدالله المعيوف عضو مجلس الأمة الكويتي، ورئيس لجنة الشباب والرياضة البرلمانية، ورئيس الوفد الشعبي والبرلماني، إذ أعرب عن توقعاته أمس في تصريحات تلفزيونية أن القرار قد يتم تأجيله إلى العمومية المقبلة للفيفا، والتي ستعقد في مايو.

الغموض لم يقتصر على اتخاذ القرار الذي ينتظره الجميع، بل امتد إلى قدرة الوفد الشعبي البرلماني الذي زاردول البحرين وقطر والإمارات والسعودية مؤخرا للحصول على موافقة ودعم اتحاداتها الأهلية للكرة الكويتية في عمومية الفيفا.

إذ وجه البعض انتقاده للوفد أو بالأحرى إلى خطة الوفد الخاصة بتحركاته، فإنه من غير المنطقي أن يتم التوجه إلى الدول الخليجية التي لن تألو جهدا في مساندة الكرة الكويتية في العمومية، وكان يتعين على الوفد التوجه إلى دول أخرى، على أن يتم الاكتفاء بالاتصالات الهاتفية بمسؤولي الاتحادات الخليجية.

في حين، يرى البعض أن الوفد قادر على تحقيق المفاجأة التي ينتظرها الجميع، من خلال الحصول على موافقة 53 اتحاد من أصل 209 اتحاد أعضاء الفيفا، واستند هؤلاء في رأيهم على أنه ليس من المنطقي أن يتم تشكيل الوفد وهناك نسبة حتى لو كانت ضئيلة بفشله في مهمته!.

وستكشف الأيام المقبلة النقاب عن مصير الكرة الكويتية، علما بأن الكويتيين يمنّون النفس برفع تعليق النشاط في الشهر الجاري، خشية استبعاد المنتخب الوطني الأول من التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة للدور النهائي للتصفيات كأس العالم 2018 روسيا، وكأس آسيا 2019 بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

موقع كورة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: