اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » اسماء قتلى قيادات داعش في الأنبار

اسماء قتلى قيادات داعش في الأنبار

شبكة عراق الخير : أعلنت وزارة الداخلية، الاثنين، اسماء قتلى قيادات عناصر تنظيم داعش بعمليتين جويتين نفذتا يوم امس في الأنبار، فيما بينت أن من بين القتلى ثلاثة “إرهابيين” روس الجنسية بينهم خبير بصناعة الصواريخ.

وقالت الوزارة في بيان، إنه “ما أن انتهى المجرم الهارب البغدادي (زعيم داعش) من قراءة خطابه المهزوم بلوعة الأنكسار حتى شرعت خلية الصقور بوضع لمساتها الأخيرة من توجيه (رد مزلزل) على يد رجال الاستخبارات فكانت ضربة لاجتماع كان يعقده الدواعش وفق معلومات مسبقة ودقيقة وبمكانين منفصلين أحدهما بمنطقة طويبة، والآخر في منطقة عكاشات”.

وأضاف البيان، أن “من بين القتلى ابو احمد العلواني مسؤول المجلس العسكري لداعش والذي كان يعمل في الحرس الجمهوري السابق وهو من اهالي الرمادي ومعتقل سابق في في سجن بوكا سابقاً، وهو من المقربين للبغدادي، وعبد الرحمن اليمني (ابو ميسرة) عمل سابقاً مع ابو مصعب الزرقاوي وكان عمره ٢٣ عاماً وعمل مع المجرم الهالك ابو عمر البغدادي وهو مسؤول عن مفارز الهاونات غادر بعدها الى سوريا ثم عاد الى اليمن مع انور العولقي ثم سافر الى سوريا عام ٢٠١٣ وتم تعيينه على ما يسمى بكتيبة الاستشهاديين في حلب وتم نقله الى العراق من خلال المجرم ابو علي الانباري لتعزيز وضع داعش بالرمادي”.

واوضح البيان، أن “من بين القتلى أيضاً ابو سعد الانباري مسؤول ما يسمى بالشرطه الاسلامية في ولاية الفرات وهو من سكنة قضاء القائم منطقة الكرابلة وهو محكوم بالاعدام ومعتقل سابقا من خلال القوات الأميركية وهارب من سجن بادوش، وعمر أبو الاثير الشامي وهو سوري الجنسية ومسؤول الاعلام في محافظة دير الزور السورية وكان معتقلاً في سوريا واطلق سراحه في العفو عام ٢٠١٣”، مبيناً أن “الضربة ادت كذلك الى اصابة المجرم أبو انس السامرائي والي ولاية الفرات الذي اشرف على استهداف القنصلية الأميركية في اسطنبول، وقاد معركة القائم وراوة، وقد تم نقله للعلاج في الأراضي السورية”.

وتابعت الوزارة في بيانها، “اما الضربة القوية في عكاشات التي ادت الى انفجارات هائلة جداً حسب ما نقله الطيار ومصادرنا في المنطقة، فقد قتل فيها، ابو اركان العامري مسؤول عن ملف الأمن والاستخبارات في محافظة دير الزور السورية، وهو عراقي الجنسية كان معتقلا لدى قوات التحالف و قد تم نقله بأمر المجرم الارهابي ابو بكر البغدادي ليعزز التنظيم في الرمادي، وابو منصور الشامي الامير العسكري في عكاشات (عراقي الجنسية)”، مؤكداً أن “من بين القتلى أبو عمر الروسي خبير تصنيع صواريخ جهنم، وابو خالد الشامي مسؤول معمل صواريخ جهنم وهو من سكنة محافظة حمص السوريا، بالاضافة الى مقتل إرهابيين روسيي الجنسية”.

وكانت وزارة الداخلية اعلنت في (27 كانون الأول 2015) عن مقتل مسؤول المجلس العسكري لداعش والعشرات من قادة التنظيم بعمليات نوعية في محافظة الأنبار.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: