اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » اعتقال أربعة من حمايات وزارة التجارة متهمين بعمليات اغتيال موظفين في الوزارة
وزير التجارة

اعتقال أربعة من حمايات وزارة التجارة متهمين بعمليات اغتيال موظفين في الوزارة

أعلنت محكمة التحقيق المركزية المتخصصة بالإرهاب والجريمة، الاثنين، عن اعتقال أربعة من منتسبي حمايات وزارة التجارة متهمين بعمليات اغتيال موظفين في الوزارة بينهم الإعلامي ناظم نعيم القيسي، فيما أكدت أن اغتيال القيسي كان بواسطة عبوة لاصقة وضعت بسيارته.

وقال قاضي محكمة التحقيق المركزية المختصة بالارهاب والجريمة أحمد هاشم في بيان اطلعت “ش ع خ”، عليه، أنه “تم إلقاء القبض على شبكة مكونة من أربعة منتسبين أمنيين تابعين لحمايات وزارة التجارة متهمين بارتكاب أعمال إرهابية”، مبيناً أن “المجموعة اعترفت بالقيام بعدد من عمليات الاغتيال طالت موظفين في الوزارة”.

وأضاف هاشم، أن “الاعترافات عززها تسجيل فيديو يظهر عملية اغتيال الإعلامي ناظم نعيم القيسي في الـ14 من شهر ايلول الحالي، والذي يعمل موظفاً في الوزارة ذاتها”، مشيراً إلى، أن “اغتيال الإعلامي القيسي كان بواسطة عبوة لاصقة وضعت بسيارته”.

ووفقا لتقرير نشرته المسلة في 15 ايلول الحالي نقلا عن مصادرها الخاصة اكدوا ان “بعض أفراد حماية وزراء داعمين للإرهاب، يمارسون أدوارا مشبوهة في تفخيخ السيارات ودعم الجماعات الإرهابية بالسلاح، مستغلين الصلاحيات التي لديهم في السماح لهم بالدخول الى الأماكن الحساسة، وحمل السلاح”.

وتذكّر هذه الحادثة، بأعمال قتل وإرهاب قام بها أفراد من حماية السياسي العراقي طارق الهاشمي المطلوب للعدالة في العراق، الذين اعترفوا بأعمال قتل ودعم للإرهاب وبأشراف الهاشمي نفسه.

ففي 2011، كشفت الأجهزة الامنية عن سلسلة من عمليات إرهابية واسعة دعمها وأشرف عليها، طارق الهاشمي حين كان يشغل منصب نائب لرئيس الجمهورية.

وعلى خلفية اعترافات متلفزة، أصدر مجلس القضاء الاعلى مذكرة اعتقال بحق الهاشمي ومنعه من السفر، وشملت مذكرات التوقيف مدير مكتبه وصهره، احمد قحطان وعدد من مرافقيه.

وملاس عبد الكريم الذي ينتمي الى ائتلاف العراقية الذي يتراسه اياد علاوي، من الوزراء الذين اثبتوا فشلا في إدارة وزارة التجارة، ورفع متظاهرين في اكثر من مناسبة الشعارات المطالبة بعزله بسبب الفساد في البطاقة التموينية، والصفقات الفاسدة التي تتم بعلم الوزير ملاس.

وأكدت النائبة ائتلاف العراقية جميلة العبيدي، في 2015/08/19، بان زعيم الائتلاف اياد علاوي طلب من وزير التجارة ملاس تقديم استقالته كونه فشل في إدارة الوزارة المنوطة به.

وقالت العبيدي ان “علاوي طلب من وزير التجارة ملاس عبد الكريم تقديم استقالته ووضعها امام رئيس الوزراء حيدر العبادي استجابةً لمطالب المتظاهرين ودعما لثورتهم الشرعية ضد الفساد الذي انخر مفاصل الدولة”.

وكانت تقارير صحافية أكدت ان ملاس محمد عبد الكريم عبد القادر الكسنزاني متهم بالتزوير، و حُكم بسبب ذلك مع أخيه الأكبر هرو محمد عبد الكريم لمدة عشر سنوات.

ويعد افراد الكسنزانية من الجماعات المتطرفة التي تبدي انسجاما في الافكار والممارسات مع الجماعات التكفيرية، ولطالما صرح افرادها بتعاطفهم مع اهداف الجماعات الاصولية والطائفية التي تسعى الى الفتنة بين المسلمين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: