اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار تكنلوجية » اكتشاف فصيلة من الدبابير “تستعبد” عناكب
اكتشف علماء من جامعة كوبو في اليابان قيام نوع من الدبابير بسلب إرادة عناكب وتطويعها للعمل في خدمتها. وجاء الاكتشاف خلال بحث العلماء في سلوك الطفيليات، حيث عثروا على فصيلة من الدبابير تسمى علميا “Reclinervellus nielseni”، يمكنها أن تتحكم في فصيلة من العناكب تسمى “Cyclosa argenteoalba” بعد حقنها بمركبات كيمائية تتلاعب بهرمونات العنكبوت. وأوضح العلماء، الذين نشروا نتائج دراستهم في دورية “Experimental Biology”، أن الدبور حوّل العنكبوت إلى ما يشبه “العامل المخدر”، حيث قام بتعديل هيكل شبكته الخاصة لتلائم بشكل أكبر احتياجات الدبور لتصبح بمثابة شبكة حامية لشرانق الدبور بعد موت العنكبوت. وأجرى العلماء العديد من المقارنات بين أنماط شباك العنكبوت قبل وبعد “استعباده”، حيث لاحظوا تغييرات كبيرة في أشكالها وخصائصها، وأيضا في نوعية المواد المستخدم لبناء الشباك. حيث لاحظوا على سبيل المثال قدرة الشباك الجديدة على عكس الأشعة فوق البنفسجية، في محاولة لتقليل أي أضرار محتملة من الطيور والحشرات الأكبر حجما، ما يعني أنها تحويلها لبيئة مثالية لشرانق الدبور.

اكتشاف فصيلة من الدبابير “تستعبد” عناكب

شبكة عراق الخير والمحبة : اكتشف علماء من جامعة كوبو في اليابان قيام نوع من الدبابير بسلب إرادة عناكب وتطويعها للعمل في خدمتها.

وجاء الاكتشاف خلال بحث العلماء في سلوك الطفيليات، حيث عثروا على فصيلة من الدبابير تسمى علميا “Reclinervellus nielseni”، يمكنها أن تتحكم في فصيلة من العناكب تسمى “Cyclosa argenteoalba” بعد حقنها بمركبات كيمائية تتلاعب بهرمونات العنكبوت.

وأوضح العلماء، الذين نشروا نتائج دراستهم في دورية “Experimental Biology”، أن الدبور حوّل العنكبوت إلى ما يشبه “العامل المخدر”، حيث قام بتعديل هيكل شبكته الخاصة لتلائم بشكل أكبر احتياجات الدبور لتصبح بمثابة شبكة حامية لشرانق الدبور بعد موت العنكبوت.

وأجرى العلماء العديد من المقارنات بين أنماط شباك العنكبوت قبل وبعد “استعباده”، حيث لاحظوا تغييرات كبيرة في أشكالها وخصائصها، وأيضا في نوعية المواد المستخدم لبناء الشباك.

حيث لاحظوا على سبيل المثال قدرة الشباك الجديدة على عكس الأشعة فوق البنفسجية، في محاولة لتقليل أي أضرار محتملة من الطيور والحشرات الأكبر حجما، ما يعني أنها تحويلها لبيئة مثالية لشرانق الدبور.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: