اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الأمن النيابية : ما حدث في طوزخورماتو يراد منه التغيير الديموغرافي

الأمن النيابية : ما حدث في طوزخورماتو يراد منه التغيير الديموغرافي

أكدت لجنة الامن والدفاع النيابية ان الازمة التي افتعلتها قوات البيشمركة في طوزخورماتو يراد منها التغيير الديموغرافي للمنطقة.

عضو اللجنة حسن سالم في حديث صحفي. الفضائية ان حكومة كردستان العراق كانت تسعى لضم قضاء طوزخورماتو، إلى كردستان العراق دون اي احترام للمكون التركماني، وخصوصا حشده الشعبي، وبالتالي حدثت هذه الاستفزازات ومن بعدها الاشتباكات التي رافقها حرق البيوت والحسينيات، وبعدها تدخل الحشد الشعبي في هذه الازمة وطالب الحكومة بمحاسبة المتسببين بها.

واضاف ان مفاوضات جرت بين قيادات الحشد الشعبي والقيادات الكردية، اضافة إلى ممثلين عن الحكومة الاتحادية من وزارتي الداخلية والدفاع، مؤكدا ان هذا الموضوع سار في طور التهدئة وتحكيم لغة العقل.

وتابع ان هناك حوارات وجلسات لفصائل المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله وعصائب اهل الحق مع احزاب كردية تمثلت بالاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني وحركة التغيير، مشيرا إلى ان هذه الجلسات والحوارات ادت إلى حل الازمة في طوزخورماتو واحترام كافة مكونات الشعب العراقي.

يشار إلى ان قضاء طوزخورماتو في صلاح الدين شهد قبل ايام اشتباكات مسلحة بين قوات البيشمركة والحشد التركماني أسفرت عن العديد من الضحايا وإلحاق أضرار مادية جسيمة بالعديد من المباني والمنازل السكنية في القضاء.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: