اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » الاتفاق النووي مع إيران من مخاض الولادة إلى عناء التنفيذ

الاتفاق النووي مع إيران من مخاض الولادة إلى عناء التنفيذ

بعد مفاوضات شاقة استمرت 12 عاما، ظهرت إلى النور خطة العمل المشتركة الشاملة بين إيران والسداسية، تلتزم طهران بموجبها بوضع قيود على برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عنها.

وأجمع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني على اعتبار الاتفاق النووي بأنه حدث تاريخي وصفقة جيدة. وأشارت موغيريني إلى أن الاتفاق ينص على سلمية البرنامج النووي الإيراني، وعلى حزمة من التدابير التي تضمن أن لا تسعى إيران إلى إجراء بحوث أو تطوير برامج تمكنها من الحصول على سلاح نووي.

وذكرت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية أن نص خطة العمل المشترك الشاملة وملحقاتها الخمسة، ستقدم خلال الأيام القادمة إلى مجلس الأمن من أجل تبنيها. ووصفت نص الاتفاقية بـأنه تقني ومفصل ومعقد، إلا أنها قالت عن الاتفاقية إنها “صفقة جيدة ومتوازنة”، وأن هذا الاتفاق ليس نهاية العمل، بل هو بداية لمرحلة جديدة من التعاون المشترك بين إيران والأطراف الدولية.

هذا واشتملت الاتفاقية الشاملة بين السداسية وإيران والتي فوتت 3 استحقاقات قبل إعلانها الثلاثاء 14 يوليو/تموز على بنود عدة أهمها:

1- رفع العقوبات المفروضة من قبل أوروبا والولايات المتحدة عن إيران

2- فرض قيود على البرنامج النووي الإيراني طويلة المدى مع استمرار تخصيب اليورانيوم بنسبة حددت بـ 3.67 في المئة

3- خفض عدد أجهزة الطرد المركزي بمقدار الثلثين إلى 5060 جهاز طرد.

4-التخلص من 98% من اليورانيوم الإيراني المخصب.

5- عدم تصدير الوقود الذري خلال السنوات المقبلة، وعدم بناء مفاعلات تعمل بالمياه الثقيل ، وعدم نقل المعدات من منشأة نووية إلى أخرى لمدة 15 عاما.

6- السماح بدخول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لكل المواقع المشتبه بها، ومنها المواقع العسكرية لكن بعد التشاور مع طهران.

7- الإبقاء على حظر استيراد الأسلحة 5 سنوات إضافية، و8 سنوات للصواريخ البالستية.

8- الإفراج عن أرصدة وأصول إيران المجمدة والمقدرة بمليارات الدولارات.

9- رفع الحظر عن الطيران الإيراني وأيضا عن البنك المركزي والشركات النفطية والعديد من المؤسسات والشخصيات.

10- التعاون في مجالات الطاقة والتكنولوجيا.

كيري: تطبيق الاتفاق النووي سيبدأ في غضون 90 يوما بعد صدور قرار أممي يدعمه

أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن تطبيق الاتفاق النووي مع إيران سيتم على مراحل، وسيبدأ في غضون 90 يوما بعد صدور قرار دولي من قبل مجلس الأمن الدولي يدعمه. وأن سريان بعض البنود سيستغرق 15 عاما، فيما ستبقى بنود أخرى سارية المفعول لمدة 25 عاما.

واشنطن تمدد سريان الاتفاق المرحلي مع إيران

قررت واشنطن تمديد سريان الاتفاق المرحلي مع إيران  (الذي عقد في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2013)، وذلك بعد التوصل إلى الاتفاق النهائي الذي لم يدخل بعد حيز التنفيذ. وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أن السداسية وإيران اتفقتا على تمديد الاتفاق المرحلي الذي يقضي بتخفيف العقوبات ضد إيران، حتى يوم الشروع في تطبيق الاتفاق النهائي.

الاتحاد الأوروبي يمدد تجميد العقوبات المفروضة على إيران حتى 14 يناير القادم

من جانبه أعلن الاتحاد الأوروبي عن قراره تمديد تجميد العقوبات المفروضة على إيران حتى 14 يناير/كانون الثاني القادم في ضوء الاتفاق النووي بين السداسية وطهران.

وجاء في بيان صدر عن مجلس الاتحاد الأوروبي أن ذلك “سيسمح للاتحاد باتخاذ الإجراءات اللازمة والاستعداد لتنفيذ خطة عمل مشتركة شاملة جديدة”.

يذكر أنه بعد تنسيق خطة عمل مشتركة لحل المشكلة الإيرانية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، جمد الاتحاد الأوروبي بعض التقييدات المفروضة ضد طهران سابقا. وشمل تجميدها إمكانية استيراد منتجات الصناعة البتروكيميائية الإيرانية وشرائها ونقلها، إلى جانب تجارة الذهب والمعادن النفيسة مع إيران.

ومنذ أواخر الشهر الماضي كان الاتحاد الأوروبي مدد تجميد عقوباته ضد إيران أربع مرات بسبب إطالة المفاوضات بين طهران والسداسية، لكن مدة التمديد لم تتجاوز آنذاك ثلاثة أيام.

هذا ووقعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران قبيل إبرام الاتفاقية الشاملة النهائية على “خطة طريق” تخص مسائل فنية إضافة إلى الجانب العسكري المحتمل في الأنشطة النووية الإيرانية في السابق أهم نقاطها:

الإبقاء على القيود المفروضة على الأبحاث الإيرانية في المجال النووي لمدة 8 سنوات.

امتناع إيران عن إجراء بحوث علمية بشأن معالجة الوقود النووي لمدة 15 عاما.

لا تدخل مركبات الوقود الروسية المخصصة لمحطات الطاقة النووية الإيرانية في الكمية المحددة لطهران حسب الصفقة مع السداسية.

يجب ألا يزيد احتياطي اليورانيوم منخفض التخصيب في إيران خلال 15 سنة عن 300 كيلو غرام.

تلتزم إيران حتى 15 أكتوبر بتوضيح القضايا ذات التوجه العسكري المحتمل في الحوار مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 نقاط "خطة الطريق" الرئيسة الموقعة بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيراننقاط “خطة الطريق” الرئيسة الموقعة بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: