اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الالوسي : اعضاء حزب الدعوة المشاركين في الحكومة هم الاكثر فسادا ولهذا يستحوذون على هيئة النزاهة لحماية الفاسدين المنتمين للحزب”

الالوسي : اعضاء حزب الدعوة المشاركين في الحكومة هم الاكثر فسادا ولهذا يستحوذون على هيئة النزاهة لحماية الفاسدين المنتمين للحزب”


تنزيل

انتقد رئيس التحالف المدني الديمقراطي مثال الالوسي، الاثنين، فشل هيئة النزاهة في محاربة الفساد و ملاحقة الفاسدين، فيما اشار الى ان “حزب الدعوة” يستحوذ على هيئة النزاهة لحماية مسؤولي الفاسدين.

وقال الالوسي لـ”وسائل اعلام “،ان “محاربة الفساد من مسؤولية هيئة النزاهة وليس من مسؤولية رئيس الوزراء حتى يعلن اعلان الحرب الفساد، وهذا يدل على فشل الهيئة في محاربة الفساد طيلة السنين الماضية”، موضحا ان”هيئة النزاهة مسيسة ويجب ان يتم تغيير رئيسها وكادرها المتقدم بشخصيات مهنية مستقلة تملك خبرة في مكافحة الفساد”.

وأضاف ان” اعضاء حزب الدعوة المشاركين في الحكومة هم الاكثر فسادا ولهذا يستحوذون على هيئة النزاهة لحماية الفاسدين المنتمين للحزب” ، مشددا على ” ضرورة ابعاد هيئة النزاهة عن المحاصصة السياسية او الطائفية لكي تتمكن من محاربة الفساد بعيدا على الصراعات السياسية”.

يذكر أن هيئة النزاهـة، هي هيئـة حكوميـة رسمية مستقلة معنيـة بالنزاهـة العامة ومكافحـة الفسـاد، أنشـأت في العراق باسم مفوضيـة النزاهة العامة بموجب القانون النظامي الصادر عن مجلس الحكم العراقـي وعدّها الدستور العراقـي الدائم لعام 2005 إحدى الهيئات المستقلة وجعلها خاضعة لرقابة مجلس النواب وبدل اسمها إلى هيئة النزاهة، وتهدف إلى منع الفساد ومكافحته ولها وسائلها القانونية في تحقيقه وتأدية وظيفتها، وهي تقسم إلى جانبين؛ الأول قانوني والثاني تربوي إعلامي تثقيفي، ويرأس الهيئة موظف بدرجة وزير يعينه رئيس الوزراء ولا تجوز إقالته إلا من مجلس النواب بالطريقة نفسها التي يقال بها الوزراء، وللهيئة نائب واحد، وتقوم بإصدار استبيان شهري يبين مؤشر تعاطي الرشوة في العراق

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: