اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الاندبندنت البريطانية : كشف النقاب وبالتفاصيل عن “الاسباب” و”المسبب” بسقوط الموصل

الاندبندنت البريطانية : كشف النقاب وبالتفاصيل عن “الاسباب” و”المسبب” بسقوط الموصل

ISIS_Mosel-655x360

كشفت صحيفة الاندبندنت البريطانية عن تجاهل رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي لتحذيرات تؤكد نية داعش الهجوم على مدينة الموصل.

وقالت الصحيفة في تقرير لها ان المالكي الذي كان يمتلك مهام منصبي وزيري الدفاع والداخلية تجاهل 12 تحذيرا ارسلها قائد استخبارات نينوى اللواء احمد الزركاني الى مكتبه تكشف عن حصول داعش الارهابي على اسلحة ومعدات للهجوم على المدينة.

كما تجاهل معلومات تفيد بوجود ستة مراكز لتدريب عناصر التنظيم الارهابي خارج المدينة، حيث لم يتم السماح لطائرات القوة الجوية بقصفها على الرغم من رصدها. بحسب تقرير الصحيفة.

واشارت الى ان مكتب رئيس الوزراء انذاك تجاهل ايضا معلومات تفيد بنية داعش الارهابي الهجوم على مدينة الموصل بقوة قوامها نحو الف عنصر كانوا متجمعين وقتها في قرية الشيخ يونس قرب المدينة ورفض الاستعانة بقوات البيشمركة لصد الهجوم المفاجئ لداعش الارهابي.

وأكدت الصحيفة أن المالكي فضل سقوط مدينة الموصل بيد داعش الارهابي وليس بيد مجاميع آخرى على صلة بحزب البعث، لانه في هذه الحالة سيضمن تحرك المجتمع الدولي ضد التنظيم دون سواه.

وأضافت الصحيفة بأن التقرير الأخير الذي وصل بغداد كان قبل العملية بأيام ويخبرهم فيها بساعة الصفر وتفاصيل العملية ولكن بغداد لم تتخذ اي اجراء.

وأوضح التقرير بأن الاجهزة الامنية لم تكن تشارك الحكومة المحلية بهذه المعلومات ولكنها ترسلها الى بغداد.

كما أشار التقرير الى الطلبات المتكررة التي قدمها اقليم كوردستان للمالكي لتقديم المساعدة وان الموصل في خطر، وكانت اجابة المالكي لهم حافظوا أنتم على كوردستان وانا أستطيع الاهتمام ببقية العراق.

وسقطت مدينة الموصل بيد عناصر تنظيم داعش في العاشر من حزيران عام 2014، وما تزال تعيش منعزلة في ظروف صعبة، اذ هناك قرابة مليوني مدني محاصرون داخل المدينة، ولايسمح لهم التنظيم بالخروج من الموصل

وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: