اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار تكنلوجية » البنتاغون يعترف بإخفاقه بالتعامل مع الجمرة الخبيثة
Director of Medical Programs for DoD Chemical and Biological Defense Commander Franca Jones demonstrates how Anthrax is shipped to labs during a media briefing on Department of Defense Lab Review and an Anthrax shipment investigation at the Pentagon in Washington, DC, June 3, 2015. AFP PHOTO/JIM WATSON (Photo credit should read JIM WATSON/AFP/Getty Images)

البنتاغون يعترف بإخفاقه بالتعامل مع الجمرة الخبيثة

قال روبرت وورك نائب وزير الدفاع الأميركي، الخميس، إن إرسال عينات من بكتيريا الجمرة الخبيثة الحية لباحثين بالولايات المتحدة وسبع دول أخرى كان “فشلا” كشف عن “مشكلة رئيسية” في تعامل وزارة الدفاع الامريكية مع البكتيريا المميتة.

وقال إنه رغم أن عددا قليلا من البكتيريا الحية وجد في العينات التي أرسلت، وإن أحدا لم يصب بالمرض، إلا أن الحادث أثار مخاوف هائلة.

وقال وورك في مؤتمر صحفي عقد في وزارة الدفاع (بنتاغون) “بكل المقاييس كان هذا فشلا مؤسسيا ضخما.. أول شيء تعين علينا معرفته كان لماذا حدث هذا”.

وأضاف أن التحقيق في شحنات عينات الجمرة الخبيثة لم يحدد سببا أساسيا واحدا للمشكلة.

وبدلا من ذلك وجد مسؤولون أن بروتوكولات غير فعالة، إضافة إلى الطريقة المتبعة لإبطال مفعول دفعات كبيرة من الجمرة الخبيثة في منشأة واحدة أديا إلى المشكلة.

وقال وورك إن النتيجة المثيرة للدهشة في التحقيق أن المجتمع العلمي الأوسع يفتقر إلى المعلومات التقنية لتوجيه تطوير بروتوكولات فعالة لإبطال مفعول بكتيريا الجمرة الخبيثة.

ونتيجة لذلك وضعت المختبرات الأربعة التابعة لوزارة الدفاع الأميركية بروتوكولاتها الخاصة، وقال التقرير إن جميع المختبرات الأربعة اتبعت بروتوكولاتها، غير أن هذه البرتوكولات تختلف من مختبر لآخر.

وفي أحد المختبرات في منشأة داجواي بروفينغ غراوند التابعة للجيش في يوتا فشلت جرعات الإشعاع في إبادة بكتريا الجمرة الخبيثة، وأخفقت الاختبارات التي أجريت لاحقا في رصد البكتريا الحية.

ووجد التحقيق أن بكتيريا حية أرسلت من داجواي بروفينغ غراوند إلى مختبرات في 20 ولاية أميركية ومنطقة كولومبيا، إضافة إلى اليابان وبريطانيا وكوريا الجنوبية وأستراليا وكندا وإيطاليا وألمانيا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: