اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » التحالف الوطني : يخول العبادي التصدِّي لإدارة الأزمة وفقاً لصلاحيّاته الدستوريّة، والقانونيّة

التحالف الوطني : يخول العبادي التصدِّي لإدارة الأزمة وفقاً لصلاحيّاته الدستوريّة، والقانونيّة

الدكتور إبراهيم الجعفريّ رئيس التحالف الوطنيِّ ووزير الخارجيّة يترأس اجتماعاً للهيئة القياديّة للتحالف الوطنيِّ العراقيّ بحُضُور رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العباديّ
08-12-2015

ترأس الدكتور إبراهيم الجعفريّ رئيس التحالف الوطنيِّ العراقيِّ ووزير الخارجيّة اجتماعاً للهيئة القياديّة للتحالف الوطنيِّ بحُضُور السيِّد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العباديّ، مساء الاثنين الموافق 7/12/2015، في مكتب الدكتور إبراهيم الجعفريّ.

وبحثت المُستجدّات السياسيّة، والقضايا المصيريّة التي تواجه العراق في الوقت الراهن، ومن أهمِّها: مناقشة دخول القوات التركيّة إلى الأراضي العراقيّة، وما ترتب عليها من انتهاك لسيادة البلد، وخرق واضح لعلاقات حُسن الجوار، ومناقشة قرارات مجلس الأمن الوطنيِّ العراقيِّ بهذا الشأن والذي أمهل القوات التركيّة مُدّة 48 ساعة للانسحاب الفوريِّ من الأراضي العراقيّة.

واتفق المُجتمِعون على تخويل السيِّد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العباديِّ بالتصدِّي لإدارة الأزمة وفقاً لصلاحيّاته الدستوريّة، والقانونيّة، ولاتخاذ الإجراءات الضروريّة كافة للحفاظ على أمن وسلامة البلد، ومن بينها اللجوء إلى مجلس الأمن الدوليِّ، والجامعة العربيّة، إضافة إلى إمكانيّة اتخاذ إجراءات اقتصاديّة إذا ما استمرَّ الجانب التركيُّ في المماطلة، وعدم الالتزام بمُقتضَيات حُسن الجوار، والسحب الفوريّ للقوات التركيّة.

وأكد المُجتمِعون على إبقاء الخيارات مفتوحة في مُواجَهة هذا الاعتداء.
ودعت الهيئة القياديّة للتحالف إلى توحيد الخطاب الوطنيِّ تجاه هذه الأزمة، والحفاظ على الوحدة الوطنيّة والسيادة العراقيّة.

وأشاد المُجتمِعون بالجُهُود الكبيرة التي بُذِلت لإنجاح زيارة أربعينيّة الإمام الحسين عليه السلام، وثمَّنت جُهُود الحكومة، والقوات الأمنيّة، وأبناء الحشد الشعبيِّ، وأصحاب المواكب الحسينيّة وعُمُوم المُواطِنين في إحياء هذه الشعائر المُقدَّسة.

وتقدَّم المُجتمِعون بالشكر والتقدير لدور المرجعيّة الدينيّة العليا في رعاية هذه الشعائر، وحثِّ المواطنين على تجسيدها ضمن القِيَم، والمبادئ، والأخلاق الإسلاميّة الرفيعة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: