اخبار عاجلة
الرئيسية » غير مصنف » الجعفري: أعفيت نفسي من الانتخابات ولم أعفِها من الاستمرار في العملية السياسية

الجعفري: أعفيت نفسي من الانتخابات ولم أعفِها من الاستمرار في العملية السياسية

شبكة عراق الخير : متابعة
عبَّر رئيس تـيَّار الإصلاح الوطني وزير الخارجيَّة الدكتور إبراهيم الجعفري عن رفضه المُحاصَصة التي اعتُمِدَت في تشكيل الحكومات السابقة، وأفرزت عناصر غير كفوءة في إدارة مُؤسَّسات الدولة، مشيراً الى أن المُحاصَصة أكلت العمليَّة السياسيَّة، وأضعفتها، وآذتها، وأشعر أنَّ ثقافة رفض المُحاصَصة الآن تتـَّسع، وتنتشر في أوساط أبنائنا. وكشف الجعفري في تصريحات صحفيَّة عقب تصويته في الانتخابات البرلمانيَّة التي جرت أمس الاول: أمّا ما يتعلـَّق بعدم ترشُّحي فأنا أكتفي بالآخرين، وليس شرطاً أن أرشِّح بنفسي، ولو أردتُ المُشارَكة في الانتخابات فلن أتردَّد على الإطلاق، وإنـَّما أعفيتُ نفسي من الانتخابات، ولم أعفِها من الاستمرار في العمليَّة السياسيَّة، والتمسُّك بما أستطيع أن أقدِّمه لبلدي، ولن أتخلـَّى عن الخنادق التي يُمكِنني أن أقدِّم فيها خدمة للعراق.مُوضِحاً: أتيح الفرصة لإخواني الآخرين، وأتمنـَّى لهم كلَّ الخير، والمُوفـَّقيَّة في أن يُساهِموا ببناء العراق العزيز. مُشدِّداً على ان العراق لكلِّ العراقـيِّين، ولا يحتاج لأن نضع حواجز، وندقّ إسفيناً بين هذه الجهة وتلك، وإنـَّما نفتح الأبواب أمام الأكفاء الذين ينبرون لحمل المسؤوليَّة بجدارة، وأمانة، ومُعالجة التحدِّيات التي تفشَّت في أوساط المُجتمَع. وأفصح بالقول: إن الحراك الحاليّ يبدو أنـَّه مُتـَّسِع للنوعيَّات المُختلِفة؛ والأمل المنشود هو أن نُحقـِّق الحالة التي تتـَّسع لكلِّ أبناء شعبنا من دون تمييز، مُضِيفاً: التنوُّعات الموجودة جميعاً كلـُّها تحتفل احتفالاً حقيقيّاً، ومُفرِحاً في المُشارَكة الانتخابيَّة. وفي معرض ردِّه على سؤال حول الخارطة السياسيَّة التي ستفرزها الانتخابات، بيَّن وزير الخارجية: يجب أن يكون المشهد مشهداً مُوحِّداً لكلِّ العراقـيِّين بكلِّ أديانهم، ومذاهبهم، وقوميَّاتهم، وقواهم السياسيَّة. مُوضِحاً: لا يهمُّني مَن الذي يفوز، بل يهمُّني بماذا سيأتي الفائز الجديد، مُنوِّهاً: الدولة تنتظر أبناءها، وبناتها لأن ينبروا لتحمُّل المسؤوليَّة من موقع الكفاءة، والأمانة، والتواجُد في الميادين المُختلِفة. مُعبِّراً عن أمله أن تكون المرحلة القادمة للبناء والإعمار: آمل أن يشهد العراق في هذه المرحلة تكثيف الجُهُود على الإعمار والبناء، ومكافحة الفساد، وتحسين الوضع الاقتصادي.كاشفاً: أدليتُ بصوتي لمن أعتقد أنـَّه يُساهِم في تحقيق الأهداف، والطموحات التي نذرتُ حياتي من أجلها. مُوضِحاً: لستُ في عقد عاطفّي مع أحد، وإنـَّما أنا في عقد دستوري، ومبدئي، ووجدانيٍّ مع الأكفأ، والآمن، والأكثر إصراراً على مكافحة الفساد، مُضِيفاً: أنا أصوِّت لمن أعتقد أنه الأكثر خدمة لتحقيق هذه الأهداف. وبيَّنَ رئيس تـيَّار الإصلاح الوطني: بين موسم انتخابي وآخر هناك قفزات نوعيَّة مُمتازة؛ لأنَّ القاعدة الجماهيرية تتـَّسع بشكل أكثر من السابق، وهذه بادرة خير. مُضِيفاً: إن الانتخابات تعني إصرار الشعب على أن يبني الدولة الجديدة، وهي لا تُبنى إلا بمُشارَكة الشعب، وحُضُوره، عادّاً أنَّ الشُعُوب التي تُصِرُّ على الارتقاء ستُحقـِّقه.مشيراً إلى أنَّ كلَّ الديمقراطيَّات في العالم ما وصلت إلى ما وصلت إليه إلا بعد أن تدرَّجت على سُلـَّم الارتقاء خطوة بعد أخرى، ودرجة بعد أخرى. وبخُصُوص الظواهر التي علقت بالعمليَّة السياسيَّة في العراق من مُحاصَصة، وفساد، وما يُمكِن أن تُسفِر عنه الانتخابات من تشكيلة سياسيَّة، وتنفيذيَّة تجتاز المُحاصَصة، وتعمل على مُحارَبة الفساد أكَّد الجعفري أن الشعب الذي يُصمِّم على مكافحة الفساد يستطيع فعل ذلك؛ فعندما صمَّم على مُحارَبة الإرهاب أسقط الإرهاب، وأصبحت عصابات داعش تاريخاً. مُضِيفاً: الشعب العراقي هو مَن يصنع ما يُريد، وهو يحمل خزيناً معرفيّاً، وحضاريّاً جيِّداً يُولـِّدان إرادة قويَّة. مُجدِّداً التذكير: الإصرار على بناء العراق على أسس العدالة، والكفاءة، والأمانة، والإنصاف مهم جدّاً في تحقيق الاستقرار. مُعبِّراً عن أمله في أن يُحقـِّق البرلمان الجديد فرقاً نوعيّاً بين ما كانت عليه الدورة السابقة، والدورة اللاحقة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: