اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الجعفري يدعو الأمم المتحدة لتنظيم مؤتمر بشأن إعادة إعمار البنى التحتيّة للمناطق المُحرَّرة

الجعفري يدعو الأمم المتحدة لتنظيم مؤتمر بشأن إعادة إعمار البنى التحتيّة للمناطق المُحرَّرة

irq_1619349075-650x360

دعا إبراهيم الجعفريّ وزير الخارجيّة العراقيّة يوم السبت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الى تنظيم مؤتمر بشأن إعادة البنى التحتية للمناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي في البلاد.

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للجعفري ان الأخير التقى الأمين العامّ للأمم المتحدة السيد بان كي مون، ورئيس البنك الدوليّ السيّد جيم يونغ كيم، ورئيس البنك الإسلاميّ للتنمية أحمد محمد علي خلال استقبالهم في مطار بغداد الدولي.

وأضاف البيان انه جرى استعراض سير العملية السياسيّة في العراق، والتقدّم الأمنيّ المتحقق بسواعد أبناء قواتنا المسلحة، وأبطال الحشد الشعبيّ، والعشائر، والبيشمركة في الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيّة والأوضاع الإنسانيّة للعوائل النازحة، والدعم الأمميّ، والأزمة الاقتصاديّة التي يمرّ بها العراق.

وبحسب البيان فإن الجعفريّ رحب بهذه الزيارة المُهمّة، والستراتيجيّة التي من شأنها توفير المساندة في العديد من المجالات خصوصاً الإنسانيّة، والماليّة في ظلِّ الظروف الراهنة التي يعيشها العراق، مُثمّناً الجهود المُقدّمة من قبل الأمم المتحدة، والمنظمات الدوليّة تجاه قضايا العراق، ومواقفها الداعمة في حربه ضدَّ الإرهاب.

ودعا الجعفري الأمم المتحدة، والمنظمات الدوليّة إلى تنظيم مؤتمر بشأن إعادة إعمار البنى التحتيّة للمناطق المُحرَّرة لعودة النازحين لمناطق سكناهم، مُطالباً الأمم المتحدة ودول العالم بتقديم المساعدة، وعلاج المصابين جراء القصف الكيماويِّ الذي طال قرية تازة، وحثّ المجتمع الدوليَّ على توحيد الجهود ضدَّ الاٍرهاب، وتجفيف منابعه.

وشدد وزير الخارجية على ضرورة توفير المزيد من الدعم، والمساعدات للنازحين الذين بلغ عددهم أكثر من ثلاثة ملايين، ويعيشون أوضاعاً إنسانيّة صعبة تتطلب وقفة حقيقيّة من الأسرة الدولية.

واوضح أنَّ العراق يمثل خط المُواجَهة الأول في الحرب ضدّ عصابات داعش الإرهابيّة دفاعاً عن سيادته وكرامته، ونيابة عن دول العالم أجمع؛ ممَّا يجعل بلدان العالم كافة أمام مسؤوليّة الوقوف إلى جانبه، وتوفير المستلزمات الضروريّة للقضاء على الإرهاب، ومنع انتشاره، مُشيراً إلى أنَّ القوات الأمنيّة، والحشد الشعبيّ، والعشائر، والبيشمركة يحققون انتصارات مُتتالية، ويدحرون إرهابيِّي داعش من منطقة إلى أخرى.

من جانبه أكـَّد الأمين العامّ للأمم المتحدة بان كي مون على استمرار الدعم الأمميِّ للعراق في حربه ضدَّ الإرهاب، ودعم النازحين، مُشيداً بالجهود الكبيرة التي يُحققها العراق في دحر عصابات داعش الإرهابيّة.

وادان التفجير الإرهابيَّ الذي استهدف مدينة الحلة يوم أمس، مُشدِّداً على دعم الأمم المتحدة للجولة الأخيرة الخاصة بمفاوضات ملفّ النفط مقابل الغذاء.

اترك رد