اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الجلبي “يسلم” المرجعية الدينية ملف فساد كبير قبل يوم من رحيله.. والشابندر يرد على “تسميم عشائه”

الجلبي “يسلم” المرجعية الدينية ملف فساد كبير قبل يوم من رحيله.. والشابندر يرد على “تسميم عشائه”

شبكة عراق الخير : متابعة

كشف مصدر مطلع أن رئيس المؤتمر الوطني العراقي ورئيس اللجنة المالية النيابية الراحل احمد الجلبي، سلّم المرجعية الدينية العليا في النجف ملف فساد كبير قبل يوم من وفاته.

ويقول المصدر نقلا عن صحيفة الشرق الأوسط إن الجلبي يملك معلومات عن شخصيات وقوى ودول ضالعة في عملية نهب العراق ومن ذلك مزاد العملة الأجنبية في البنك المركزي العراقي٬ وهو ما دفع بالجلبي للحذر في تحركاته وتعاملاته في الآونة الأخيرة.

وأشار المصدر إلى أن تسليم الجلبي الملف للمرجعية العليا يعتبر مسعى لإطلاعها على حجم الفساد المستشري في البلاد.

من جهته قال مصدر مقرب من عائلة الجلبي فضل عدم الإشارة إلى اسمه لصحيفة (الشرق الأوسط)، إن “تمارا ابنة الجلبي جلبت معها ثلاثة أطباء لفحص جثة والدها وهم أميركي وبريطاني وإيراني لمعرفة الحقيقة أولا ولتحديد دوائر الصراع الدولي في العراق حيث يمكن أن يكون الجلبي ضحية لهذا الصراع”.

عضو البرلمان العراقي السابق والسياسي المستقل عزت الشابندر الذي كان آخر من التقاهم الجلبي على العشاء قبل ساعات من وفاته يقول للصحيفة ذاتها، إن “الفحص الطبي الوشيك على جثة الجلبي بناء على شكوك عائلته بكون الوفاة غير طبيعية سيظهر فيما إذا كانت الوفاة طبيعية أم لا وبالتالي من الصعب الحديث عن أي مسألة تتعلق بمن هو المستفيد من رحيل الجلبي أو حتى الجهة أو الجهات الضالعة في مقتله”.

وأضاف الشابندر إن “ما يهمنا الآن هو القتل الآخر الذي حصل للجلبي وهو عملية اغتيال سياسي لدوره والتي بدأت منذ عام 2003 لحظة دخول الأميركان العراق الذين اختلفوا مع الجلبي وأختلف معهم الجلبي وبالتالي فإن وفاة الجلبي مؤجلة منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم”.

وحول اللقاء الأخير الذي جمعه بالجلبي قبيل وفاته قال الشابندر إن “الجلبي كان بصحة جيدة جدا ولكنه كان محبطا ومتألما جدا مما وصلت إليه الأمور في البلاد وهو ما قلته في اللقاء التلفزيوني٬ ولكن ما يؤلم حقا أن الكثير من الجهات التي كانت تعادي الجلبي تداولوا في مواقع التواصل الاجتماعي كيف أنني دسست السم له في وجبة العشاء مما يدل على عمق مأساتنا”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: