اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » الحذر الحذر ممن يحاول الإتجار بجراحات الخريجين

الحذر الحذر ممن يحاول الإتجار بجراحات الخريجين

شبكة عراق الخير : احمد حسن العيساوي

محاولات بعض المرشحين لإستغلال الشباب الخريجين (بصفة محاضر مجاني)

توضيح
موازنة العام 2018 تخلو من اي درجة وظيفية كذلك شروط صندوق النقد الدولي الذي الزم الحكومة العراقية بتقليص نسبة نفقات الموازنة التشغيلية وذلك عن طريق تقليص اعداد الموظفين.
بدليل ان الحكومة اعلنت عن التزامها بعدم توفير اي درجة وظيفية للعامين 2018-2019
اما بالنسبة للدرجات التعويضية الناتجة عن حركة الملاك المصادق عليها فإلى الأن لم يتم اطلاق درجات العام 2016
اما فيما يتعلق بالمحاضرين المجانيين
فالتعهد القانوني الموقع من قبلهم الذي يشير إلى عدم احقية المطالبة بالتعيين(الإستفادة من العشرة درجات على المعدل) إلا بعد مرور عام من تأريخ صدور الأمر الإداري.
اما بالنسبة لمن حاول ايهام المحاضرين البعض من المرشحين واحزابهم بأن لهم الأولوية في الحصول على درجة تعويضية في حالة الإعلان عنها فنقول انها عملية كذب وضحك وتسفيه
كون أن الميزة التي سيحصل عليها المحاضر هي عشرة درجات على المعدل وبعد سنة من تأريخ صدور الأمر الإداري وليس هناك اي اولوية بالتعيين.
فالحذر الحذر ممن يحاول الإتجار بجراحات الخريجين
كما نحذر المحاضرين من قيام البعض بزج عناصر لاجل تنظيم تظاهرات تطالب بتعيين المحاضرين وإستثمار هذه الموجة من بعض الأحزاب لإستثمارهم وتوظيف تظاهراتهم إنتخابيا.
وبدورنا نؤكد ان هذه تجارة خاسرة لن تجد لها سوقا لدا شبابنا الواعي والواعد والباحث عن الحياة الكريمة التي من اولى مكتسباتها تكافؤ فرص التعيين والتي لن تأتي إلا من خلال اختيار الأصلح في الإنتخابات القادمة ومنح الثقة للشخصيات المستقلة المعروف عنها تقديم العام على الخاص وبناء مستقبل زاهر امام شبابنا الخريجون.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: