اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الحرس الوطني قد لا يقر بسبب اتحاد القوى والبديل التجنيد الإلزامي

الحرس الوطني قد لا يقر بسبب اتحاد القوى والبديل التجنيد الإلزامي

 

s

اكد النائب في البرلمان العراقي عامر الفائز وجود العديد من النقاط الخلافية التي من المرجح أن تعيق إقرار قانون الحرس الوطني، مبينا أن بدون توافق الكتل السياسية فلا يمكن أن يمرر هذا القانون.

وقال الفائز في تصريح صدر عن ناطقية كتلة المواطن اليوم الاثنين ان “قانون الحرس الوطني وصل الى لمساته الأخيرة ولكن هناك بعض النقاط التي لم تتفق عليها طيلة الاجتماعات التي تمت بين الكتل السياسية”، مرجحا “عدم تمريره أو استبداله بقانون التجنيد الإلزامي”.

وأضاف أن “أكثر النقاط الخلافية هي أن تحالف القوى الوطنية تصر على أن تكون قيادة هذه القوات بيد الحكومة المحلية اما التحالف الوطني تعتبر بان هذه تحت سيطرة القائد العام للقوات المسلحة وإشرافه وان يتم التنسيق مع الحكومات المحلية وان يكون لها دور إشرافي وبالنتيجة يجب ان تكون تحت إشراف القائد العام للقوات المسلحة”.

وأصر النائب عن ائتلاف المواطن أن “من دون قانون الحرس الوطني بالتأكيد ستكون هذا المجاميع المسلحة سواء من الحشد الشعبي أو من أبناء العشائر أو الفصائل الخاصة ببعض الأحزاب ستكون هنالك فوضى بانتشار السلاح بين الناس الذين ليسوا من ضمن إطار الدولة ويجب أن تكون هنالك ضوابط لانتشار السلاح وتحت إشراف الدولة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: