اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الحشد الشعبي: زيارتنا للسلطة القضائية من اجل دعمها

الحشد الشعبي: زيارتنا للسلطة القضائية من اجل دعمها

بِسْم الله الرحمن الرحيم
(نحن نقص عليك نباهم بالحق انهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى)
أيها الشعب العراقي الكريم
ياشعب الجهاد والمجاهدين
ياشعب البطولات والشهداء
بكم نسمو نحو العزة والرفعة.. وبكم ننتصر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحن اخوتكم في قيادة الحشد الشعبي المقدس
حشد العراق وحشدكم.. منكم وإليكم
وكلنا فخر واعتزاز بهذه اللحظة التأريخية للدفاع عن وطننا العزيز ومقدساته تحت ظل فتوى مرجعيتنا العليا.
نود ان نبين جملة من القضايا
إن موقفنا ومنذ البداية كان وبشكل واضح مع المطالَب المحقة للجماهير في الإصلاح لمؤسسات الدولة والذي نادت به المرجعية روحا وعمقا ومع كل المضامين والمفردات التي ذكرتها بالخطب التوجيهية من خلال صلاة الجمعة المباركةوفي خضم هذه الظروف الحساسة ودعوات المرجعية الواضحة للإصلاح وقيادتها لهذه المعركة المهمة والمفصلية في حياة الأمة انطلق اخوانكم في قيادة الحشد الشعبي المقدس للتصدي لمحاولات بعض الأطراف التي تريد ضرب أسس النظام القائم والذي بنيناه بدمائنا وتأسس بعد عقود من الجهاد والصراع والتضحيات وكان لابد من موقف واضح نعلن فيه اننا مع الإصلاح وضد الفساد والمفسدين في اي موقع كان وأي موسسة كانت من اجل قوة ومتانة مؤسسات الدولة الدستورية وأداء أفضل لها بما يضمن تحسين خدماتها العامة وحفظ المال العام ولكن ضمن حدود حفظ الأمن والامان للجبهة الداخلية لأننا نعتبر ان قوة جيشكم الباسل وقواتكم الأمنية البطلة وحشدكم الشعبي المقدس هي من قوتكم
إننا ندافع اليوم عن الشعب وعن الارض والعرض وندافع عن النظام والدولة ولهذا النظام اسس لانسمح بضربها وتهديمها بل نعمل معكم من اجل إصلاحها وإخراج الفاسدين منها بالطرق القانونية والدستورية وبالضغط الجماهيري الساند ومن اهم اسس النظام والدولة
الدستور والسلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية
نحن مع الإصلاح وضد الفساد ومع اخراج الفاسدين والمفسدين في هذه السلطات ولكننا نرفض رفضا قاطعا محاولة تهديمها من خلال استغلال دعوات الإصلاح ولقد كانت المرجعية الدينية العليا واضحة في مطالبتها بان يكون الإصلاح وفق الأسس الدستورية والقانونية إدراكا منها لما يجري ويدور خلف الكواليس المظلمة التي لاتريد الخير لهذا الشعب العظيم

ولقد كانت زيارتنا للسلطة القضائية لدعمها مقابل بعض الدعوات المتطرفة التي تريد هدمها والتشكيك بكل الأحكام السابقة التي صدرت عنها وبذلك تدعو الى اطلاق سراح الإرهابيين والقتلة وتشكك حتى في حكم إعدام طاغية العصر صدام

ولا يخفى على احد انه وبلا قضاء لايمكن لمهمة الإصلاح ان تنجح بل ستكون هدم وتدمير لكل شي
لذلك نعلن لكم أيها الشعب العراقي العزيز اننا سندافع عن النظام والدولة بكل قوة وسنضرب من يريد استغلاله من الفاسدين والمفسدين

إننا نشكر الله سبحانه وتعالى ان من على العراق والعراقيين في هذه اللحظة التاريخية الحساسة بمرجعية دينية عليا متمثلة ب(آية الله العظمى السيد السيستاني) دام ظله
أب لكل العراقيين وبوصلة الأمان ومنهاج الشريعة والحكمة والقلب الحنون الجامع لكل شعب العراق بكل قومياته وطوائفه وأديانه والمحامي الصادق عن حقوقه وممتلكاته
ونحن في هيئة الحشد الشعبي قيادة ومقاتلين ثابتون بكامل جهوزيتنا على المسار الذي خطته توجيهات مرجعيتنا الشريفة بفتوى الجهاد الكفائي وما تلاها من توصيات تهدينا الى الطريق الصحيح وتحقيق حلمها ان ترى العراق والعراقيين بأمن وامان ورفاهية وازدهار
رحم الله شهدائنا الابرار
والشفاء العاجل لجرحانا الأبطال
ونصر الله قواتنا الأمنية الباسلة وحشدنا الشعبي انه سميع مجيب
هيئة الحشد الشعبي
١٧ ذي القعدة ١٤٣٦هجري
الموافق ٢٠١٥/٩/٢ ميلادي

 

ويذكر ان اهم مطالب المتظاهرين هو اقالة مدحت المحمود

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: