اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الحكم بالمؤبد على مواطن إيراني أدين بالاتجار بالبشر

الحكم بالمؤبد على مواطن إيراني أدين بالاتجار بالبشر

اصدرت محكمة جنايات كربلاء، اليوم الاثنين، حكماً بالمؤبد على شخص إيراني الجنسية بعد ادانته بالاتجار بالبشر لمحاولته تهريب طفل، فيما فرضت عليه غرامة مالية بنحو 15 مليون دينار.

وقال قاضي المحكمة محمود عباس هادي في بيان  (لوسائل اعلام محلية) ، إن “محكمة جنايات كربلاء حكمت بالسجن المؤبد على شخص إيراني الجنسية بجريمة الاتجار بالبشر”، مبينا أن “المدان قام بالاشتراك مع آخرين مفرقة قضاياهم من محافظتي كربلاء والنجف بالتعاون مع مجموعة إيرانية الجنسية بتهريب طفل عبر الحدود بين البلدين”.

وأضاف هادي، أن “القوات الامنية ضبطت الطفل عند اخر نقطة في منفذ سفوان الحدودي في محافظة البصرة”، مشيرا الى أن “حكم السجن المؤبد بحق المدان أضيفت عليه غرامة قدرها 15 مليون دينار وفق المادة السادسة/ 1 من قانون الاتجار بالبشر”.

وكانت بعض مناطق البلاد سجلت حالات عديدة لظاهرة الاتجار بالأعضاء البشرية من خلال وجود جماعات تتبنى عمليات الترويج لبيع الاعضاء البشرية لمرضى، وتستغل هذه الجماعات الناس البسطاء وفقيري الحال للحصول على جزء من أعضائهم البشرية مقابل مبالغ مالية تتفاوت تبعاً لنوع الجزء المراد بيعه من الجسم.

وكان مجلس النواب العراقي صوّت عام 2012 على القانون رقم 24 الخاص بمكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر.

ونصت المادة الرابعة من القانون، على أن تشكل في كل إقليم أو محافظة غير منتظمة بإقليم لجنة فرعية تسمى (اللجنة الفرعية لمكافحة الاتجار بالبشر). يرأسها المحافظ وتضم ممثلاً عن وزارة الداخلية مع ممثلي الوزارات والجهات ذات العلاقة تتولى تحقيق أهداف هذا القانون.

يذكر أن المقصود بالإتجار بالبشر لأغراض، تجنيد اشخاص أو نقلهم أو ايوائهم أو استقبالهم، بوساطة التهديد بالقوة أو استعمالها أو غير ذلك من أشكال القسر أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو استغلال السلطة أو بإعطاء أو تلقي مبالغ مالية أو مزايا لنيل موافقة شخص له سلطة أو ولاية على شخص آخر بهدف بيعهم أو استغلالهم في أعمال الدعارة أو الاستغلال الجنسي أو السخرة أو العمل القسري أو الاسترقاق أو التسول أو المتاجرة بأعضائهم البشرية أو لأغراض التجارب الطبية.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: