اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العالم » الحوثيون: لدينا عسكري أمريكي وجنود سعوديون أسرى
الحوثيون: لدينا عسكري أمريكي وجنود سعوديون أسرى

الحوثيون: لدينا عسكري أمريكي وجنود سعوديون أسرى

أكد الحوثيون وجود أسرى لديهم بينهم عسكري أمريكي بارز ومجموعة من الجنود السعوديين وجنسيات أخرى، تزامنا مع احتدام القتال بينهم وبين قوات التحالف العربي في عدة مناطق باليمن.

وقال رئيس ما يسمى بـ”اللجنة الثورية العليا” محمد علي الحوثي، السبت 3 أكتوبر/تشرين الأول، خلال حوار تلفزيوني “لدينا أسرى من الجنود السعوديين وجنسيات سيتم الكشف عنها في الأيام المقبلة”.

وأضاف أن “من بين الأسرى ملحقا عسكريا أميركيا سابقا منع من الدخول من مطار صنعاء ودخل عبر حضرموت”، لافتا إلى أن الأسرى الذين سلموا قبل أيام لسلطنة عمان كانوا في قبضة “الأمن القومي” وليس الجماعة”.

في غضون ذلك، اتهم الحوثي أمريكا بالتدخل المباشر في اليمن عبر إرسالها الطائرات ووضعها برمجات الصواريخ وبنوك الأهداف وهي من ترفض وتعرقل وتقف حجر عثرة أمام الحل السياسي في اليمن”.

وبرر الحوثي خسارة جماعته المواجهات في محافظة مأرب بعدم تكافئ المعركة، قائلا إن “معركة مأرب غير متكافئة من حيث نوع الأسلحة والإرادة التي ستنتصر في النهاية”.

القوات السعودية في اليمن
Reutersالقوات السعودية في اليمن

تعز.. مقتل 10 حوثيين في قصف للتحالف 

ميدانيا، قتل 10 من مسلحي جماعة أنصار الله الحوثيين، صباح الأحد، في غارات عنيفة شنها طيران التحالف العربي، على مواقع لهم في محافظة تعز.

وقالت مصادر أمنية إن “طيران التحالف شن عدة غارات استهدفت مواقع لمسلحي الحوثي، في منطقة مفرق الذكرة، شمالي محافظة تعز، ما أسفر عن مقتل 10 منهم”.

وأشارت المصادر إلى أن “الغارات الجوية على المواقع ذاتها أسفرت أيضا عن تدمير 3 آليات تابعة لهم”، لافتة إلى أن “سيارات إسعاف تابعة لمسلحي الحوثي قدمت بعد الغارات ونقلت جثث القتلى”.

وتأتي غارات التحالف إثر توغل عناصر الجبهة الشعبية وقوات الشرعية، بدعم من قوات التحالف، أكثر من 30 كيلو مترا في تعز، بعد سيطرتها على منطقة ذبابة، واقترابها من ميناء المخاء الذي يبعد حوالي 80 كلم عن باب المندب.

في غضون ذلك، أكدت مصادر إعلامية محلية سماع دوي انفجار قوي في امتداد ساحل ميناء المخاء ومشاهدة ألسنة النار عن بعد.

ويعتقد أن غارة جوية للتحالف استهدفت سفينة كانت قادمة من جهة مجهولة إلی المخاء وتضاربت الأنباء حولها نوعها ونوع حمولتها، إذ رجح البعض أنها محملة بسلاح وذخيرة للحوثيين أو مواد مهربة.

إلى ذلك، أفادت مصادر صحفية بأن قوات التحالف دمرت تعزيزات عسكرية تابعة للحوثيين في منطقة خولان شرق صنعاء كانت في طريقها إلى صرواح بمحافظة مأرب.

وأكدت مصادر محلية أن القصف استهدف مناطق خولان والبياضة وبدبدة وحريب القراميش. كما استهدف مواقع للجماعة في جبل هيلان في الجبهة الشمالية لمأرب، حيث أعادت المليشيات نشر قواتها عند سفوح جبال منطقة فرضة نهم بعد أن انسحبت بصورة مفاجئة من مواقعها القريبة من منطقة الجدعان.

صورة أرشيفيةReutersصورة أرشيفية

الحوثيون يسحبون قواتهم باتجاه صنعاء 

من جهة أخرى، أقدمت جماعة الحوثي على الانسحاب من بعض جبهات القتال في مأرب باتجاه العاصمة.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر في القوات الموالية للحكومة الشرعية قولها إن “الحوثيين يقومون بعمليات انسحاب استباقية من عدة مواقع في جبهة الجدعان ويعيدون نقل أجزاء من قواتهم إلى الوراء”.

وأكدت المصادر أن تلك القوات، التي يجري سحبها “تتمترس في الجبال على الحدود مع صنعاء في جبال فرضة نهم وجبل يام وصلب وقرود”، وهي سلسلة جبال تقع بين مديرية مجزر الجدعان ومديرية نهم بمحافظة صنعاء.

مسلحون يطردون جنود معسكر الحزم في عدن بعد السيطرة عليه

على صعيد آخر، أقدمت عناصر مسلحة، في وقت مبكر من اليوم، على اقتحام معسكر اللواء “39 حزم1” في مديرية البريقة بمحافظة عدن بعد طرد الجنود المرابطين في اللواء تحت تهديد السلاح.

ونقل موقع “المشهد اليمني” عن عسكري قوله إن عناصر مسلحة قدمت إلى اللواء المسمى بـ”معسكر سبأ” أيضا، على متن سيارتين واقتحمته لترغم جنوده المجردين من السلاح، على مغادرته.

ونفى المصدر العسكري، أن تكون العناصر منتمية إلى تنظيم “أنصار الشريعة” الموالي لـ”القاعدة في جزيرة العرب” أو “داعش”.

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: