اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الخارجية النيابية تصف انكار الجامعة العربية للوساطة العراقية بـ”الاهانة”

الخارجية النيابية تصف انكار الجامعة العربية للوساطة العراقية بـ”الاهانة”

شبكة عراق الخير : أكد عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية مثال الآلوسي , الثلاثاء , ان العراق غير مؤهل للقيام بوساطة لاصلاح الوضع بين السعودية وايران , مبينا ان اعلان الجامعة العربية بعدم وجود مثل هذه الوساطة يعتبر “اهانة” للخارجية العراقية

وقال الآلوسي في تصريح , ان ” الخارجية العراقية كان عليها ان تأخذ موقف الحياد بسبب كون المسألة ازمة مفتعلة بين بلدين , يتصارعان دينياً ويستخدمان العراق ساحة لتصفية حساباتهما ” , مشيرا الى انه ” ماكان للعراق ان يكون طرفاً في قرار لصالح السعودية , لأن المملكة هي نفسها من قادت قرار الجامعة العربية لاحتلال العراق , سيما وان الرياض متهمة بدعم الارهاب وتنظيم داعش “.

وأضاف الآلوسي انه ” لا وجود لوساطة عراقية بين ايران والسعودية , بحسب ما اعلنت الجامعة العربية , وهو ما يعتبر اهانة للعراق , خصوصاً وان الخارجية العراقية قد تبنت الوساطة ” , مبينا ان ” السعودية لن تقبل بوساطة رجل (شيعي) في أزمة أججها اعدام شيعي آخر وهو النمر” .

 كما وأوضح ان ” العراق ووزير خارجيته غير مؤهل للقيام بوساطة بين طهران والرياض , خصوصا اذا كانت هذه الوساطة تصب في مصلحة السعودية ” , فيما تسائل عن ” ما تلقته الخارجية العراقية من مقابل من الرياض لقيامها بهذا الدور , بالاضافة الى فتحها لسفارة تقوم بأعمال المملكة في بغداد”.

وكانت الخارجية العراقية أعلنت , اليوم الاثنين , ادانتها لما وصفته “بالانتهاكات” بحق القنصلية السعودية في طهران , في حين ابدت تحفظها على بعض النقاط في البيان النهائي للجامعة العربية ووزراء الخارجية العرب , في حين أبدى نواب استيائهم من ادانة الخارجية للاعتداءات على القنصلية .

وكانت تظاهرات ايرانية غاضبة قد خرجت في طهران , الاسبوع الماضي , تندد بالنظام السعودي رداً على اعدام رجل الدين السعودي المعارض نمر النمر , ما أدى الى اقتحامهم للقنصلية , الامر الذي ترتب عليه قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وطرد الممثل الايراني في الرياض .

ويشار الى ان الداخلية السعودية اعلنت في , 2 كانون الثاني الجاري , اعدام 47 ممن وصفتهم “بالمدانين” بتهمة الارهاب , من بينهم الشيخ النمر , ما أثار موجة غضب وتظاهرات واسعة في العراق وايران وردود افعال في منظمات المجتمع ومنظمات حقوق الانسان , فيما عدته الرياض “أمراً داخلياً” ورفضت التدخل به

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: