اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الديمقراطي والعصائب يعترفان بوجود فجوة بينهما ويتفقان على تقوية العلاقة

الديمقراطي والعصائب يعترفان بوجود فجوة بينهما ويتفقان على تقوية العلاقة

بحثت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، مع المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق التورات الاخيرة في المشهد السياسي والامني.
ونقل موقع الحزب الديمقراطي الكوردستاني عن عضو الكتلة ريناس جانو واطلعت عليه شبكة عراق الخير، ان وفدا من الكتلة الصفراء (كتلة الحزب الديمقراطي) برئاسة نائب رئيسها حاكم طارق زار مقر المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق  وتم استقباله من قبل نائب رئيس المكتب السياسي للحركة الحاج فراس الساعدي والمتحدث باسمه نعيم العبيدي وعدد من اعضائه.
واضاف ان اللقاء تضمن التطرق الى العلاقات الثنائية وتسليط الاضواء على الاحداث الحالية في كوردستان، مشيرا الى ان الوفد طالب مضيفيه بتوضيحات عن التصريحات التي صدرت باسمهم مؤخرا.
وتابع ان مسؤولي الحركة بين ان تلك الصريحات لم تكن تهدف لتعقيد المشكلة اكثر، لافتا الى انهم اوضحوا ان هناك سوء فهم بشأن تلك التصريحات وقرروا مراجعة وسائلهم الاعلامية باسرع وقت ممكن.
واوضح بانهم اكدوا بانهم يمنعون اي فعل يتسبب بتدهور العلاقة بينهم وبين الحزب الديمقراطي الكوردستاني، مؤكدين ان العصائب هي واحدة من الجماعات السياسية التي تعترف دوما بحق تقرير المصير للشعب الكوردي وان رئيسها يؤكد في كل المؤتمرات والاجتماعات ان من حق الكورد تقرير مصيرهم ولايجوز لاحد منعهم من ذلك.
وبشأن التصريحات التي صدرت عن العصائب حول سنجار اشار جانو الى انهم اكدوا للوفد بان طريق سنجار يمر عبر طريق البعاج وتلعفر وحينما يستطيعون تحرير تلك المناطق من سيطرة “داعش” الارهابي بامكانهم الحديث عن سنجار.
وتابع جانو ان الجانبين اكدوا على انه كان بينهما فجوة وانهما شددا على عدم استمرار تلك الفجوة وتقوية العلاقات بينهما.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: