اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » السليمانية تعرض كوادر ست فضائيات الى اعتداءات من قبل مجهولين وامنيين
السليمانية تعرض كوادر ست فضائيات الى اعتداءات من قبل مجهولين وامنيين

السليمانية تعرض كوادر ست فضائيات الى اعتداءات من قبل مجهولين وامنيين

تعرض كوادر ست فضائيات تلفزيونية في كردستان الى اعتداءات مختلفة خلال تظاهرات جرت يوم امس الجمعة في مدينة السليمانية.
وقال ممثل جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق بكردستان ان فريق كل من فضائيات روداو، وسبيدة، وريكا، وكلي كردستان، وtrt الكردية، ووار تعرضوا الى الضرب بالحجارة والايدي من قبل مجموعة اشخاص غير معلومين، وبالغاز المسيل للدموع من قبل قوات مكافحة الشغب، مضيفا ان المئات تظاهروا امام فندق “شاري جوان” في السليمانية حيث يعقد الاحزاب الخمسة الكردية مفاوضاتهم لحل معضلة منصب رئيس الاقليم.
واضاف ان من الاشخاص استغلوا حالة الهرج والمرج التي عمت المكان بعد هجوم المتظاهرين على الفندق، وانهالوا على الفرق الاعلامية بالضرب، ما ادى الى اصابة مراسل ومصور قناة TRT الكردية الزميلان مصطفى كريم وأرام بختيار الذان تعرضا للضرب المبرح من قبل بضعة اشخاص كانوا ضمن المتظاهرين، كما تلقى مصور قناة كلي كردستان ريَزين كمال حجارة من قبل بعض الاشخاص في منطقة الرأس وادى الى شج عميق في جانب رأسه وتم نقله على اثرها الى المستشفى.
وبين ان مراسلة قناة ريكا الفضائية الزميلة هاوراز احمد تعرضت الى اختناق نتيجة اصابتها بقنبلة غاز مسيل للدموع، اودعت على اثرها المستشفى، كما تعرض الزميل يادكار حاجي مراسل قناة سبيدة الى الضرب من قبل مجموعة مدنيين، اذ بين الزميل حاجي في حديثه الى الجمعية انه تعرض للضرب بالايدي، قائلا”انهال علي مجموعة متظاهرين وضربوني اثناء البث المباشر للقناة، ونقل المشاهد الحية للتظاهرة في السليمانية، وقاموا بقطع البث وتهشيم كاميرا الفضائية”.
من جهته قال مراسل قناة روداو سامان بشارتي انه تعرض وفريقه لهجوم عنيف من قبل اشخاص غير معروفين ادى الى الحاق اضرار ببعض معداتهم ومنها جهاز البث المباشر SNG، مبينا ان بعضهم كانوا يدعو الى حرق جميع معدات قناة سبيدة.
كما وتعرض مصور قناة TRT الكردية الزميل ارام بختيار، الذي قال للمثل الجمعية في كردستان انه “تعرض وزميله المراسل في القناة مصطفى كريم الى الضرب والاهانة من قبل بعض من الاشخاص”، مبينا انه وزميله المراسل تعرضوا الى اصابات مختلفة في الجسد، تم على اثرها نقلهم الى المستشفى.
واذ تعرب جمعية الدفاع عن حرية الصحافة عن قلقها الشديد ازاء هذه الاعتداءات من قبل اشخاص مجهولين، تحمل السلطات المختصة في كردستان مسؤولية هذا التعرض للصحفيين اثناء أدائهم واجبهم.
كما تدعو الجمعية السلطات الكردية الى اتباع الية مناسبة لحماية الصحفيين من اية اعتداءات مماثلة في المستقبل، لا سيما وان العديد من مدن الاقليم تشهد حركة احتجاجية هذه الايام.
وتهيب الجمعية بجميع الزملاء بالحذر اثناء التغطيات الصحفية، والالتفات الى الجهات التي تندس بين المتظاهرين وتحاول الهجوم على الفرق الاعلامية من اجل تنفيذ بعض الاجندات الحزبية، وابلاغ ممثل الجمعية في كردستان عن اية تهديدات قد تطالهم او دعاوى قضائية كيدية لمنع استمرار التغطيات الصحفية لموجة الاحتجاجات في كردستان.

وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: