اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » السمسار اشغاتي وقع عقود استثمار خيالية قبل انتهاء دورة المالكي بسنة ويتحكم بوزارة التربية

السمسار اشغاتي وقع عقود استثمار خيالية قبل انتهاء دورة المالكي بسنة ويتحكم بوزارة التربية

شبكة عراق الخير والمحبة : متابعة

لا يخفى على البال بان من يتم تحريك بعض السياسيين المتحكمين بالقرار، هم اشخاص لا يظهرون على الاعلام، هؤلاء هم من يمسكون بجهاز التحكم لهؤلاء السياسيين بهدف السيطرة على الحكم وثروات البلاد ويحركوهم كاحجار “الدومينو”.

هيثم إشغاتي.. هو مفوض شرطي عمل مع الاميركان بصفة سمسار واصبح لديه مبلغ من المال، وكان يسكن في مدينة تكريت، ووالده يعمل هناك.

يقول احد المقربين منه والذي طلب مناداته باسم مستعار يدعى يونس البهادلي لـ لوسائل اعلام محلية ، ان “اشغاتي تعرف على القائمة السنية ومنهم المسؤولين من الكرابلة اي احمد جمال محمد الكربولي، والذي تنطلق من هنا مصدر قوته”.

وتابع البهادلي ان “اشغاتي اصبح يتوسط بين الشيعة والسنة وغيرهم عندما كان نوري المالكي بسلطة الحكم في آخر ولايه له”، مشيرا الى انه “بدا يتحرك لغرض حصول المالكي على الولاية الثالثة، حيث كان دائما ما يطمأن المالكي بذلك”.

واكد انه “كان يعيد نفس الكلام لسليم الجبوري بشأن توليه رئاسية مجلس النواب”.

وكشف مصدر بوزارة التربية لـ وسائل اعلام محلية ، ان “اشغاتي يتحكم بالوزراة ويأمر الوزير الحالي”، لافتا الى ان “هناك صفقة في وزراة التربية تمت قبل مع مجموعة الخياط مقابل دفع مبلغ ٤ مليون دولار كدفعه اولى، حيث اجبر اشغاتي الوزير محمد اقبال بالرجوع من سفره الذي كان يصادجف في ذلك اليوم، والتوقيع على الصك للمجموعة الخياط”.

وتابع المصدر ان “الوزير اعتذر من شغاتي، وقال له بلحرف الواحد حاضر واني اسف وتم توقيع الصك وتدلل”.

كما اكد احد اقارب اشغاتي ويدعى (ا-ج)، ان “هذا الشخص يسيطر حاليا على رئيس البرلمان سليم الجبوري”، موضحا انه “امر سليم بتعيين اخويه مستشارين في البرلمان”.

ولفت الى ان “اشغاتي وقع عقود استثمار خيالية قبل انتهاء دورة المالكي بسنة، منها اراض في احلى مواقع ببغداد”، موضحا ان “هذا الشخص يحمل الجنسية الاميركية، ويمتلك هو واولاده جوازات سفر دبلوماسية، ويستطيعون السفر لاية دولة يشاؤون”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: