اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الشمري يستبعد لجوء العبادي الى حل الحشد الشعبي لانه سيعرض العملية السياسية الى الخطر

الشمري يستبعد لجوء العبادي الى حل الحشد الشعبي لانه سيعرض العملية السياسية الى الخطر

اعتبر رئيس مركز التفكير السياسي العراقي احسان الشمري، الخميس، رسالة نائب رئيس الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس الى رئيس الوزراء حيدر العبادي تدل على وجود خلافا بينهما بشأن الحشد، فيما استبعد لجوء العبادي الى خيار حل الحشد والتفويض مع داعش لانهاء الحرب لان ذلك سيعرض العملية السياسية الى الخطر.

وقال الشمري لـ”لوسائل اعلام ” ، إن “مضمون الرسالة التي وجهها ابو مهدي المهندس الى العبادي تؤشر الى وجود انفصام في العلاقة بينهما، وهذا نتيجة تراكم مواقف سابقة بين الطرفين ( العبادي وقيادات الحشد) نتيجة استشعار الحشد بان العبادي سيمضي وفق رؤية واشنطن بتقويض فصائل الحشد ومن ثم الاستغناء عنها وحلها بقرار من رئاسة الوزراء”.

وتابع “فضلاً عن ان التسريبات التي اشارت الى وجود مفاوضات في اطار انغماس اكبر لبعض القوى السنية في الحرب ضد داعش بين الحكومة وبعض القيادات التي دعمت داعش، قد عد تهميشاً لدور ومنجز فصائل الحشد من جهة ومحاولة اعطاء مساحة لهذه القيادات المتورطة مع داعش بحسم المعركة على حساب التضحيات التي قدمها الحشد”.

واضاف انه “في ظل دعم المرجعية الدينية العليا والتأييد من الشعب العراقي للحشد لا يمكن للعبادي ان يمضي في ذلك المشروع لان في ذلك خطر على العملية السياسية”، لافتا الى ان “الرسالة من المهندس الى العبادي هي بحد ذاتها رسالة للمرجعية وللقوى السياسية الداعمة للحشد الشعبي والشعب العراقي لاحراج العبادي ووضعة بدائرة الحرج”.

يذكر ان نائب رئيس الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس بعث رسالة اول امس الى رئيس الوزراء حيدر العبادي طالب بها بتقديم الدعم والمساندة للحشد الشعبي وتشكيل هيئة اركان تضم الدفاع والداخلية والحشد الشعبي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: