اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الصدر : الاحتلال الأمريكي يثبت طغيانه وتعديه السافر على ناحية البغدادي

الصدر : الاحتلال الأمريكي يثبت طغيانه وتعديه السافر على ناحية البغدادي

شبكة عراق الخير :

أعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم السبت، 27 كانون الثاني، 2018، أن “الاحتلال الأمريكي يثبت طغيانه وتعديه السافر على العراق مجدداً”، مطالباً “بمحاسبة المعتدين والقصاص منهم فوراً”، وذلك تعليقاً على الغارة التي نفذت اليوم في ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار وأسفرت عن مقتل وإصابة 27 شخصاً.

وقال الصدر في تغريدة على موقع التدوين القصير “تويتر”: “مرة أخرى يثبت الاحتلال الأمريكي طغيانه وعنجهيته بل وتعديه السافر على حكومة العراق واستقلاليتها وسيادتها، وذلك بقصفه العشوائي والظالم لناحية (البغدادي) الذي راح ضحيته الأبرياء بغير وجه حق”.

وأضاف زعيم التيار الصدري: “نطالب بمحاسبتهم والقصاص من المعتدين فوراً”.

وفي وقت سابق، قالت خلية الإعلام الحربي في بيان إنه: “توفرت لدى قيادة العمليات المشتركة معلومات استخبارية دقيقة عن تواجد أحد القيادات الإرهابية وهو (كريم عفات علي السمرمد) في أحد بيوت ناحية البغدادي للاجتماع مع خلية إرهابية تستعد لتنفيذ عمليات ضد القوات الأمنية والمواطنين”.

وأضاف البيان أنه “استناداً إلى تلك المعلومات كلفت على الفور قوة من لواء المشاة الثامن وبإسناد جوي من طيران التحالف الدولي لغرض مداهمة المكان واعتقال الإرهابي المطلوب للقضاء وبعد تنفيذ المداهمة والقبض على الإرهابي (كريم عفات علي السمرمد) وأثناء التفتيش وجمع الأدلة تعرضت القوة إلى هجوم برمانة يدوية من أحد المنازل المجاورة مما استدعى الرد عليها بسرعة”.

وتابعت الخلية: “بعدها انسحبت القوة إلى مقر انطلاقها وفِي طريق العودة لوحظ تجمع مسلحين من دون التنسيق مع القوة المكلفة بالواجب حيث استهدفتهم الطائرات الساندة للقوة”، موضحةً أنه: “تمت العملية في الساعة 0200 فجر يوم السبت 27 كانون ثاني 2017 ووجهت قيادة العمليات المشتركة بفتح تحقيق بالحادث”.

وأعلنت دائرة صحة ناحية البغدادي في محافظة الأنبار، أن “القصف أسفر عن مصرع سبعة أشخاص وإصابة 20 آخرين، مبينةً أن من بين المصابين قائد الفوج الثاني من الحشد الشعبي صدام كرب علي وعدد آخر من المنتسبين الأمنيين في الناحية.

وأفادت وسائل إعلام محلية في وقت سابق، بأن “مروحية أمريكية قصفت عدداً من العجلات المدنية والأمنية التي كانت تقل مدير ناحية البغدادي، شرحبيل العبيدي، ومدير شرطة الناحية سلام العبيدي خلال توجههم الى منزل شيخ عشيرة العبيد بالناحية الشيخ معدي العبيدي بالناحية غرب الرمادي”.

إلى ذلك، قال القيادي البارز في حشد محافظة الأنبار، عبدالله الجغيفي، إن “قوات أمريكية برفقة مكافحة الإرهاب داهمت أحد البيوت في منطقة البغدادي غرب الأنبار، وعند تواجد القوات الأمريكية ظن المدنيون وقوات الحشد بأن هؤلاء هم عناصر تابعون لداعش مما أدى إلى اندلاع اشتباك عنيف، وأسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى”، مضيفاً أن “ضابط الاستخبارات النقيب أحمد كريم مزيبد وابن أخيه المنتسب في فوج الطوارئ غيث ناطق كريم وأخاه مخلف ناطق كريم وعدد من رجال الشرطة والحشد راحوا ضحية الاشتباك، وقتلوا بالخطأ على يد الأمريكيين حسب ادعاء القوات المرافقة لهم”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: