اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الصدر يأمر سرايا السلام بالتوجه لبلد و”عدم الصدام مع أحد”
Iraqi Shiite fighters , flashing the sign of victory, stand at the back of a technical fighting vehicle during a parade on June 21, 2014 in the capital, Baghdad. International leaders and Iraq's Shiite religious elite have called on the country to unite to face off the insurgent threat, with US Secretary of State John Kerry this weekend heading to the Middle East and Europe in a diplomatic push to bring political stability to the country. On the windscreen is a portrait of Muslim Shiite cleric Moqtada al-Sadr. AFP PHOTO /AHMAD AL-RUBAYE (Photo credit should read AHMAD AL-RUBAYE/AFP/Getty Images)

الصدر يأمر سرايا السلام بالتوجه لبلد و”عدم الصدام مع أحد”

Iraqi Shiite fighters , flashing the sign of victory, stand at the back of a technical fighting vehicle during a parade on June 21, 2014 in the capital, Baghdad. International leaders and Iraq's Shiite religious elite have called on the country to unite to face off the insurgent threat, with US Secretary of State John Kerry this weekend heading to the Middle East and Europe in a diplomatic push to bring political stability to the country. On the windscreen is a portrait of Muslim Shiite cleric Moqtada al-Sadr. AFP PHOTO /AHMAD AL-RUBAYE (Photo credit should read AHMAD AL-RUBAYE/AFP/Getty Images)

أمر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الجمعة، “سرايا السلام” بالتوجه إلى قضاء بلد في محافظة صلاح الدين لحماية مرقد ديني تعرض قبل ساعات لهجمات عنيفة، مطالبا مقاتليه بعدم الصدام مع احد.

وقال الصدر في تصريح ، “بعد ان اقدم شذاذ الافاق (لعنهم الله) على جريمة اخرى وعمل ارهابي وحشي اخر على مقدساتنا في بلد، مستهدفين فيه مرقد سيد محمد (ع)، وما الت اليه الاوضاع الامنية الى الاسوء بعده، صار لزاما على سرايا السلام التوجه الى المكان المقدس وبالتنسيق مع القوات الامنية وكذلك بالتنسيق مع المسؤولين في السرايا”.

وطالب الصدر سرايا السلام، “بالتوجه الى الحرم للقيام باللازم بعد اخماد الحريق باسرع وقت ممكن للقيام بحماية المكان”، داعيا أياهم أيضا إلى “عدم الصدام مع احد”.

وقال إن “هدف السرايا الاول هو حماية المقدسات وحماية ارواح الابرياء من الشعب العراقي المظلوم”، مشيرا الى ان “على الجميع الالتزام بالاوامر والنظم وعدم ترك الاماكن المهمة والا وقع ما هو اسوأ”.

ووفق خلية الإعلام الحربي فإن داعش استهدف مرقد السيد محمد بن الامام الهادي في بلد بالهاونات اعقبه هجوم شنه ثلاثة انتحاريين، وعند وصولهم الى الباب الخارجي للمرقد تم فتح النار وعلى إثرها فجر انتحاريان اثنان نفسهما على السوق الموجود بجانب المرقد، فيما تم قتل الانتحاري الثالث وتفكيك الحزام الناسف، مما أدى لمقتل 30 شخصا وجرح 50 آخرين

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: