اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » العبادي في كربلاء مع الحكومة المحلية وقادتها الامنيين

العبادي في كربلاء مع الحكومة المحلية وقادتها الامنيين

شبكة عراق الخير:
قال العبادي في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مقر قيادة عمليات الفرات الاوسط في كربلاء : “نتابع قضية مصرع الشاب حسين مازن الذي توفي باحد المراكز الامنية في كربلاء وأطلعت على اللجنة المشكلة من قبل وزارة الداخلية للتحقيق بشأن هذه القضية وننتظر نتائج التحقيق في القضية”، مؤكداً أنه “لا يمكن قبول اي اتهام للقوات الامنية في هذا الظرف لكونها تضحي ضد الارهاب وتقدم خدمات للمواطنين” وشدد رئيس الوزراء انه “في حال وجود اي تقصير سنتخذ الاجراءات بحق المقصرين”.

وتطرق العبادي إلى العمليات العسكرية الجارية بمحافظة الأنبار ان “عمليات عسكرية انطلقت يوم امس في غرب الانبار على الحدود السورية”، مشيراً ألى ان “الحدود من جهة سوريا تحت سيطرة الدواعش، ونسعى لتأمينها لمنع التعرضات التي تهاجم القطعات الامنية العراقية”.

يذكر أن وزارة الداخلية العراقية، أعلنت توقيف المفرزة التي اعتقلت الشاب (حسين مازن) البالغ من العمر 15 عاماً، في كربلاء لغرض التحقيق بشأن الاتهامات التي تواجهها شرطة المحافظة بتعذيبه حتى الموت لعدم حمله هوية الأحوال المدنية، وهي الحادثة التي لاقت اهتماماً واسعاً من مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي في العراق.

وكان محمد مازن ناصر وهو مواطن من أهالي محافظة الديوانية قد اتهم، الجمعة الماضي، أفرادا من شرطة محافظة كربلاء بتعذيب شقيقه حتى الموت بسبب “عدم اصطحابه هوية الأحوال المدنية”، موضحاً أن أخاه، كان يعمل مع صديق له في أحد الفنادق بمدينة كربلاء وكان يقضي فترة إستراحة مع صديق له على ضفاف نهر كربلاء عندما جاءتهم دورية من شرطة قضاء طويريج وسلمته الى شرطة المكافحة “وبعد بقائه لمدة يومين داخل السجن توفي متأثراً بالجراح التي تعرض لها جراء التعذيب الشديد”، فيما نفت مديرية شرطة كربلاء ذلك.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: