اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » العبادي: نحن قادمون لتحرير الموصل

العبادي: نحن قادمون لتحرير الموصل

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول أن العام 2016 سيكون عام الانتصار الكبير على “داعش”.

وقال العبادي في كلمة بمناسبة5681989ec3618812258b4568 الإعلان عن تحرير مدينة الرمادي من سيطرة تنظيم “داعش” بثها التلفزيون الرسمي “ها قد تحقق الوعد وانهزم “داعش” في الرمادي. لقد عادت مدينة الرمادي الى حضن العراق وستعود كل مدينة عراقية الى حضن الوطن الكبير”.

وأضاف أن المقاتلين العراقيين لن يتوقفوا حتى تحقيق كامل الاهداف بتحرير كل مدينة وقرية وقصبة، و”نؤكد لكم وللعالم اجمع اننا لولا الحرص على سلامة العوائل المحاصرة في الرمادي لأتممنا تحريرها قبل هذا الموعد وهذا التاريخ بوقت طويل”، مشيرا إلى أن جماعات التنظيم فخخت المدارس والمساجد والمستشفيات والشوارع وكل شيء لتعيق وصول الجيش.

وأكد “نقولها بثقة تامة.. نحن قادمون لتحرير الموصل، لتكون الضربة القاصمة والنهائية لداعش”.

هذا ورفع الجيش العراقي يوم الإثنين علم البلاد فوق المجمع الحكومي الرئيسي في مدينة الرمادي، احتفالا بأول انتصار عسكري كبير له على تنظيم “داعش” منذ سيطرة التنظيم على مساحات شاسعة قبل 18 شهرا.

القوات العراقية داخل المجمع الحكومي في الرمادي

القوات العراقية داخل المجمع الحكومي في الرمادي

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي جنودا يصعدون فوق مبنى ثم يظهرون على سطحه ويرفعون علم العراق.

وجابت شوارع بغداد ومدن العراق الجنوبية احتفالات بمناسبة استعادة الرمادي.

وأعلن العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في بيان أذاعه التلفزيون الرسمي “نعم لقد تحررت مدينة الرمادي ورفعت القوات المسلحة من رجال جهاز مكافحة الإرهاب الأبطال العلم العراقي فوق المجمع الحكومي بالرمادي”.

وبعد أن حاصرت القوات العراقية الرمادي لأسابيع شنت تلك القوات هجوما على المدينة الأسبوع الماضي، كانت آخر مراحله يوم الأحد بهدف السيطرة على المجمع الحكومي الرئيسي.

وتباطأ تقدم القوات العراقية بسبب المتفجرات المزروعة في الشوارع والمباني، فيما ذكر مسؤولون أن القوات لا تزال بحاجة إلى تطهير بعض الجيوب من المتطرفين في المدينة وعلى مشارفها.

وإذا تمكنت القوات الحكومية من الاحتفاظ بالسيطرة على الرمادي فستكون أول مدينة يستردها الجيش العراقي دون الاستعانة بقوات الحشد الشعبي المؤلفة من متطوعين عراقيين.

وقال الكولونيل الأمريكي ستيف وارن المتحدث باسم التحالف الدولي في بيان إن “تطهير المركز الحكومي انجاز كبير، وهو نتاج أشهر كثيرة من العمل الشاق”.

وأضاف أن التحالف ساعد بأكثر من 630 ضربة جوية في المنطقة خلال الأشهر الستة الماضية، فضلا عن التدريب والنصيحة والعتاد للقوات العراقية.

المصدر: وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: