اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » العبادي: نحن مع الاكثرية السياسية

العبادي: نحن مع الاكثرية السياسية

شبكة عراق الخير :

اكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، انه مع الأكثرية السياسية لبناء دولة قوية، فيما أشار الى التزام الحكومة بإعادة النازحين دون تغيير ديمغرافي.
وقال العبادي في كلمة القاها في التجمع التأبيني الرسمي في ذكرى يوم الشهيد العراقي بمكتب رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم اليوم السبت” اننا نستذكر اليوم مسيرة علم وجهاد وشهادة ومفكراً، قرن العلم بالعمل فنال الحسنين ، ونقف اليوم اجلالا لروح شهيد المحراب اية الله العظمى السيد محمد باقر الحكيم الذي قارع طغيان البعث فتحقق النصر، كما نستذكر اليوم شهداء حلبجة والانتفاضة الشعبانية وجميع من قدموا في مسيرة تحرير البلاد من الطغيان البعثي والداعشي”.
وأضاف ان” الفرق بين الطغيان والإرهاب ليس كثيرا فكلاهما يريد قمع الاخر من اجل ان يتحكم بالمواطنين وقد انتصرنا في كلا النزالين الذي تحقق بالدماء وتضحيات الشعب العراقي”، مشيرا الى انه” من اجل ادامة الانتصار علينا يجب التمسك بالوحدة ، فالهجمة الداعشية عرضت وجودنا للخطر فلهذا كانت الفتوى المدوية للمرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني دفعت الشباب والكهول للدفاع عن العراق وأهله”.
وأشار” اننا مع الوحدة والتوافقية السياسية التي ترعى مصالح العراق ومصالح المواطنين ولسنا مع التوافقية السياسية التي ترعى المصالح الشخصية”، داعياً الى” توافقية سياسية من اجل مصلحة الشعب والعراق، وعلينا ان نتوافق في هذا الاتجاه الذي يحقق مصلحة البلد ونحن مع الاكثرية السياسية ان تحقق دولة قوية لتحقيق طموح المواطنين ولسنا مع الأكثرية السياسية التي تستأثر بالامتيازات، كما نريد بلدا قوميا ومتراصا لتحقيق المرحلة الثانية بعد النصر”.
وتابع العبادي ان” العراق اليوم بحق ضمن القيادات الأولى في محاربة الإرهاب على مستوى العالم اليوم الذي يتحدث عن داعش تاريخ”، مبينا ان” الابطال العراقيين اللذين وضعوا ايدهم بيد البعض لمواجهة الإرهاب من جيش وشرطة وبيشمركة والحشد فتحقق النصر”.
وأشار الى ان” العراق اليوم يحتل موقعه بين دول الجوار والمنقطة ، ونريد ان نبني علاقات على أساس المصالح الوطنية فلا يمكن الانقسام على محورين ولا ينبغي الانحياز الى هذا او ذاك، حيث نستطيع ان نحقق مصالحنا على أساس التكافؤ فأي صراع في المنطقة سيبرز الإرهاب”.
وأفاد العبادي ان” العراقيين حققوا نصرا اعجب الجميع فاكثر العالم مع العراقيين ، ونحن لا نتعامل مع النيات بل مع واقع ونتعامل على أساس المصالح المشتركة، فالنجاح العراقي نريد له ان يكون نجاحا في مجال الاعمار والبناء”، محذرا من” الذين يتربصون وينتظرون حدوث اي عمل ارهابي ليهاجم الحكومة والقوات الامنية وهو بذلك يساعد الارهابيين لان الارهاب يريد هذا الامر إعلاميا”.
واردف قائلا ان” مهمتنا في إعادة النازحين التزام حكومي ، لكننا لا نريد تغييرا ديمغرافيا”، مشددا على” ضرورة إزالة جميع اثار الإرهاب في محافظاتنا”، داعيا الى” المزيد من التعاون بين ابناء شعبنا والكتل السياسية والى عقد ميثاق شرف بين جميع المتنافسين في الانتخابات”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: