اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » العبادي والجبوري “يستثنيان” وزراء الدعوة والحزب الإسلامي من التغيير المرتقب

العبادي والجبوري “يستثنيان” وزراء الدعوة والحزب الإسلامي من التغيير المرتقب

1457947940_-

كشف نائب في التحالف الوطني، الاثنين، عن اتفاق بين رئيسي الوزراء ومجلس النواب يقضي بـ”استثناء” وزراء حزب الدعوة الإسلامية والحزب الإسلامي من التغيير الوزاري المرتقب.

 

وقال النائب علي البديري في حديث اطلعت عليه “ش ع خ “، إن “”التغيير الوزاري الذي سيحصل بالحكومة، لا يشمل وزراء حزب الدعوة والحزب الإسلامي”، مشيراً إلى “وجود اتفاق بين رئيسي مجلس الوزراء حيدر العبادي ومجلس النواب سليم الجبوري على هذا الموضوع”.

 

وأضاف البديري أن “الهدف من هذا الاتفاق هو عدم شمول الحزبين بالتغيير، هو دعم الجبوري للعبادي في التغييرات الوزارية”، مشيرا إلى أن “هناك خيبة أمل بشأن الإصلاحات”.

وتابع أن “رئيس الوزراء يعطي أهمية للإصلاح الوزاري فقط، ولا يتطرق لوكلاء الوزراء والمدراء العامين والمحافظين”، مضيفاً أن “رئيس الوزراء طلب من الكتل السياسية تقديم مرشحين لشغل الوزارات التي سيتغير وزراؤها”.+

 

وكان العبادي قال في كلمة متلفزة بثت الاربعاء (9 اذار 2016) إنه اتخذ سلسلة إجراءات لملاحقة “كبار الفاسدين” واعتقالهم، وفيما أشار إلى أن تنفيذ الإصلاحات لن يتم من خلال فرض “سياسة الأمر الواقع” و”زعزعة أمن” بغداد، أكد قرب تنفيذ التغيير الوزاري “الجوهري”.

 

فيما أكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، امس الاحد، على تغليب المصلحة الوطنية وانجاز مشروع الاصلاحات التي خرج الشعب العراقي من اجلها، فيما طرح سبعة أمور “لازمة لهذه المرحلة”، مشيرا الى أن تلك الامور تضمن تحقيق الاصلاحات والحفاظ على البلد واستقراره وأمنه وسيادته.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: