اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار تكنلوجية » العراق سيشهد خسوفاً كلياً للقمر .. الاثنين
خسوفاً كلياً للقمر

العراق سيشهد خسوفاً كلياً للقمر .. الاثنين

توقع متخصص في علوم الفيزياء والفلك في كلية العلوم بجامعة بابل، الأربعاء، أن يشهد العراق خسوفاً كلياً للقمر في منطقة شبه الظل للأرض، فجر الثامن والعشرين من أيلول 2015 الجاري، مبيناً أنه سيستغرق ثلاث ساعات وربع.

وقال التدريسي رياض صالح مهدي، بحسب بيان أصدره إعلام جامعة بابل، إن “العراق سيشهد خسوفاً كلياً للقمر في منطقة شبه الظل للأرض، فجر الاثنين المقبل، الموافق الـ28 من أيلول 2015 الجاري”، مشيراً إلى أن تلك “الخسوف سيستغرق ثلاث ساعات وربع، إذ سيبدأ في تمام الرابعة وخمس دقائق من فجر الاثنين المقبل، وينتهي في تمام السابعة وعشرين دقيقة صباحاً، حيث ستشرق الشمس والقمر في حالة خسوف مشكلة ظاهرة فلكية جديرة بالاهتمام”.

وأضاف مهدي، أن “ظاهرة الخسوف حالة تقع فيها الأرض بين الشمس والقمر، ويكون مرور القمر في منطقة الظل التام أو شبه الظل”، مبيناً أن “عدد مرات الكسوف التي تحدث في مكان معين على سطح الأرض، أقل بكثير من حالات الخسوف الظاهري في ذلك المكان نفسه لأن الكسوف لا يظهر إلا في منطقة محدودة من سطح الأرض، بينما يحتل الخسوف عند ظهوره نصف الكرة الأرضية بكاملها”.

وأوضح التدريسي البابلي، أن “الخسوف الكلي للشمس يشاهد فقط من قبل السكان الموجودين ضمن دائرة الظل التام للقمر، إما خسوف القمر، فأن سكان الأرض المقابلين له كلهم، يشاهدونه عندما تسمح لهم الظروف الجوية بذلك”، عادً أن تلك “الظاهرة الطبيعية متكررة الحدوث، حيث ستكون الشمس مشرقة والقمر ما يزال في حالة الخسوف، أي أن كلاٌ من قرصي القمر والشمس سيكونان فوق الأفق”.

وذكر مهدي، أن “الأجرام السماوية حينما تكون قريبة من خط الأفق، أي سطح الأرض، تبدو بصورة أكبر من حجمها الطبيعي، فضلاً عن اكتسائها بحالة قريبة من الاحمرار بسبب ظاهرة الحيود والاستطارة والتشتت وغيرها من الظواهر البصرية الأخرى في الفضاء القريب من سطح الأرض، التي تلاحظ في حالة غروب الشمس أو شروقها ما يجعل قرص الشمس يبدو بحالة من الاحمرار بسبب وقوعه في تلك المنطقة”.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: