اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » العراق يفتح الباب الكبير للكويت للاستثمار في ميسان

العراق يفتح الباب الكبير للكويت للاستثمار في ميسان

641ebd3029-650x360

بحث القنصل العام لدولة الكويت في مدينة البصرة يوسف عاشور الصباغ اليوم الخميس مع رئيس وأعضاء الحكومة المحلية في محافظة ميسان بشقيها التنفيذي والتشريعي أوجه العلاقات الثنائية بين الكويت والعراق والسبل الكفيلة بتعزيز التعاون القائم بينهما في جميع المجالات لاسيما الاقتصادية منها.
وقال القنصل العام لدولة الكويت في مؤتمر صحفي مشترك عقب اللقاء الذي حضره كذلك رئيس اتحاد رجال الاعمال ورئيس غرفة التجارة في المحافظة ان مباحثاته مع المسؤولين العراقيين تأتي في إطار المساعي المشتركة لفتح آفاق جديدة من التعاون “المثمر” بين الكويت ومحافظات العراق الجنوبية في مختلف المجالات لاسيما الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
واشاد الصباغ بمستوى تطور العلاقات الكويتية العراقية موضحا انه اجرى مباحثات “بناءة” مع المسؤولين العراقيين حول عدد من القضايا التي من شأنها خدمة مصالح البلدين الشقيقين لاسيما في مجال الاستثمار وتسهيل دخول الشركات الكويتية الى سوق الاستثمار في جنوب العراق.
وأعرب عن الأمل في ان تسهم الجهود التي تبذلها القنصلية العامة لدولة الكويت في فتح مجالات جديدة من التعاون في مختلف ميادين الاستثمار والمشروعات التي يمكن للكويت ان تساعد فيها من اجل دعم مسيرة التنمية في جنوب العراق.
من جهته عبر رئيس مجلس محافظة ميسان منذر الشاوي في المؤتمر الصحفي عن سعادته بوجود القنصلية العامة الكويتية في البصرة مؤكدا ان هذا الأمر سينعكس ايجابا على توطيد العلاقة بين البلدين ولاسيما في البصرة ومحافظاتها الجنوبية.
وقال ان افتتاح القنصلية الكويتية في البصرة يعد خطوة تاريخية في مسيرة العلاقات بين البلدين بعد انقطاعها لحوالي 25 عاما بسبب الغزو الصدامي الغاشم للكويت في عام 1990.
وأكد الشاوي في هذا الصدد حرص محافظة ميسان على تطوير العلاقة مع الكويت بمختلف المجالات ومنح المستثمرين الكويتين فرصا استثمارية وتجارية في ضوء النجاح الذي حققوه في أسواق شرق اسيا وإفريقيا.
من جانبه رحب محافظ ميسان علي دواي في المؤتمر ذاته بزيارة القنصل العام لدولة الكويت الى المحافظة مشيدا بالجهود الحثيثة التي تبذلها القنصلية الكويتية العامة في البصرة من اجل تطوير العلاقات بين البلدين وفتح آفاق جديدة من التعاون المثمر.
ودعا دواي الشركات الكويتية ورجال الاعمال لدخول السوق العراقية والاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة في محافظة ميسان في ضوء ما تشهده من استقرار أمني شجع كبريات الشركات العربية والعالمية على الدخول الى السوق العراقية والاستثمار في مشروعات تنموية من شانها الارتقاء بواقع المحافظة.
واشاد بعمق العلاقات الأخوية التي تجمع بين الكويت والعراق مؤكدا ترحيب العراق الدائم بالاستثمارات الكويتية التي تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين وتحقيق المصلحة المشتركة اضافة الى مشاركتها في عملية التنمية الشاملة التي يسعى العراق لتحقيقها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: