اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » العصائب : بارزاني والاتراك يزودون الدواعش بـ”الأسلحة كيمياوية”

العصائب : بارزاني والاتراك يزودون الدواعش بـ”الأسلحة كيمياوية”

irq_814616888_1457618051

أكد المتحدث العسكري باسم عصائب اهل الحق جواد الطليباوي ، الخميس، ان هناك مؤامرة يقودها رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وتركيا من خلال تزويد الدواعش بـ”الأسلحة كيمياوية” لمواجهة القوات الامنية والحشد الشعبي.

وقال  الطليباوي لـ”وسائل اعلام ” , اننا ” تعودنا من الحكومة العراقية ان تنفي كل ما يرود من حقائق من ابناء الحشد الشعبي كتزويد التحالف الدولي بالاسلحة للدواعش والان نقول لهم ان الدواعش يملكون الأسلحة كيمياوية” ، مبينا ” نحن لدينا ادلة كوننا في الميدان وداعش قصف مقاتلينا باكثر من 12 صاروخ فيه غاز الخردل وبعد الدراسة والتحقيق تأكد انه غاز الخردل 100%”.

وأضاف ان ” هناك مؤامرة دولية تقودها امريكا وينفذها مسعود بارزاني والاتراك لتزويد الدواعش بـ”الأسلحة الكيمياوية” من غاز الخردل والكلور وغيرها من السموم لمواجهة القوات الامنية والحشد الشعبي” ، داعيا ” القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى توفير اقنعة واقية للسموم  الكيمياوية وان يقف بحزم وقوة ضد مؤامرة مسعود بارزاني والاتراك ضد الحشد الشعبي”.

فيما أعلنت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، الخميس، أن التقارير والمعلومات الاستخبارية العراقية لم تؤكد امتلاك تنظيم “داعش” لأسلحة كيمياوية، مشيرة الى أن التنظيم فقاعة .

وكشف المتحدث العسكري باسم عصائب اهل الحق جواد الطليباوي , أمس الاربعاء , عن معلومات استخبارية تمكنت خلية استخبارات تابعة للمقاومة من الحصول عليها , تضمنت امتلاك عناصر تنظيم داعش في منطقة الكرمة لغازات سامة مثل الكلور والخردل تنوي استخدامها ضد القوات الأمنية.

وكانت مصادر أمنية قد حذرت من استخدام داعش للغازات السامة في ضد القوات الأمنية , على غرار استخدامها لها في حلب السورية , ما قد يؤدي الى انكسار القوات جراء هذه الغازات وعودة التنظيم الى فرض سيطرته على مناطق كبيرة من الانبار , في الوقت الذي تفتقر فيه القوات المقاتلة الى الأجهزة الواقية والأقنعة

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: