اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » الفصل العشائري اليوم بالعراق

الفصل العشائري اليوم بالعراق

صورة ‏سعيد عايد الجميلي‏ الشخصية ، ‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏

شبكة عراق الخير : الباحث بالانساب الحقوقي سعيد الجميلي الهلالي 

من يسمع بفصول اليوم بعد سنة 2003 وقوانين الظلم التي تجري اليوم بين عشائرنا لاجل حل مشكلة او نزاع والله ليعجب ويستغرب هل حقا ان العراقيين تغيرت اخلاقهم وسماتهم ونفوسهم بعد 2003 فما الذي جرى ان كانت حكومات ونظام تغير ولكن مالذي غير عشايرنا وطيبتها وعفوها وكرمها فمن المعلوم ان اهل العراق يتميزون بكرم نفوسهم وطيبتهم ولكن من يجلس بفصول العشائرية اليوم ويرى ويسمع ينصدم ويستغرب ..عجبا اين مشايخ الاصلاء اهل السماحة والعفو الذين كانوا يخسرون كل شئ من اجل ان يحصل على كلمة طيبة تقال بحقه من اجل غانمة يعملها لتتحدث عنها الاجيال فيما بعد واما المتشيخون اليوم ممن يلبسون عباءة الشيطان لايبحثون عن مكارم الاخلاق بل داسوا تلك المكارم تحت اقدامهم وهمهم هو كم يحصلوا على مبالغ واموال وممتلكات من الاخر ..والله للاسف الذي دمر العشاير واعرافها وسوانيها هم شيوخ المقاهي للتأجير الذين لاخلاق لهم ولاخلقة دجالة يفرحون بالمصائب ويركضون للفتن ويجعلون من الحق باطل ومن الباطل حق الا لعنة الله عليهم وعلى البيوت الاصيلة والمشايخ من البيوت القديمة ان لايسمعوا ببلاوي هؤلاء ويصمتوا ويسكتوا فالساكت على الحق شيطان اخرس بل عليهم تاديب هؤلاء المتشيخة الذين لاذمة لهم ولاخلاق الذين يريدون الاستحواذ على اموال الاخرين من اجل مشكلة بسيطة وكم سمعنا وراينا وتلمسنا من اناس من عشاير لاجل خلاف بسيط استولوا على بيوت واملاك الاخرين مستغلين منطق القوة معهم ومستغلين الوقت ولكن لايعلم هؤلاء ان تصرفاتهم هذه لاتذهب سدى والحقوق لاتضيع وان طالت واحسن من كل هذا ان من يشعر انه قوي ويملك وسايل القوة لاخذ اشياء بالباطل فليعلم انه لايغيب عن ناظر قوي خبير هو الله تعالى وسياخذ هؤلاء الظلمة اخذ عزيز مقتدر وان الله لاتغيب عنه الاشياء وسينزل عقابه بمن يظلم الاخرين بدون وجه حق ولذا نأمل من مشايخ العراق وخصوصا وجدنا ان بعض الجماعات من عشاير بالعراق اتخذت من الفصول مغنمة ومن المشاكل فرصة ليظهروا سمهم يجب وضع حد لمثل هؤلاء فان شرهم مستطير وسينقلب السحر على اصحابه ان يبقى هؤلاء يصولون ويجولون دون رادع يوقفهم..وكما قال الامام علي كرم الله وجهه ..من عظم صغائر الامور ابتلي بكبارها..ولذا فان بقاء هؤلاء المتشيخة بتطبيق قانونهم الباطل فان هذا الباطل سينقلب على الجميع وستصبح العشائر وقوانينها وسناينها العادلة التي ماوجدت الا لحل المعضلات فان تلك القوانين والسناين الجميلة ستصبح فوضى وستتحول عشائرنا من صورتها الجميلة الى صورة مستقبحة بنظر الجميع وهذا مما لانريده لها .. لذا على جميع الشيوخ الاصلاء ومجالس العشاير ان يهبوا لوضع حد لهذه المهازل ولاخذ عشايرنا للعودة الى مواقفها الاصيلة والى تسامحها وكرمها لان الفصل هو ليس انتقاما وانما لجبر كسر وسد باب فتنة ..وندعوا الله تعالى ان يهدي الجميع الى جادة الحق والاستقامة والتسامح والعفو..

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: