اخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات » الفوضى الخلاقة في ديارنا

الفوضى الخلاقة في ديارنا

شبكة عراق الخير : د غالب الدعمي

هلهل اغلب قادة الشيعة للاحتلال الامريكي وبعضهم جاء برعايتهم، وتأييد مطلق من الكرد وبعض ساسة السنة ومع الايام تحولت البوصلة الشيعة السياسية الى محور المقاومة وتحول السنة لمحور التأييد وبقي الكرد على حالهم، لكن الان كل المؤشرات تقول: ان الفوضى الخلاقة انتقلت فعليا للشيعة وبدات تحصد تأييدهم وترفض الحكومات الدينية وتتحول نحو العولمة والذي يحدث تماما ينسجم مع السياق العام لان الشباب لم يعد يصدق بحكومات يحكمها بعض الفاسدين من الذين ركبوا موجة التدين من رجال الدين او من هم يدعون التدين من الساسة لكن في حقيقتم انهم طبقة فاسدة