اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » الكهرباء تقر بعجزها عن توفير الطاقة وتلمح بزيادة ساعات القطع

الكهرباء تقر بعجزها عن توفير الطاقة وتلمح بزيادة ساعات القطع

شبكة عراق الخير : أعلنت وزارة الكهرباء عن فقدها الفي ميكاواط من منظومة الكهرباء الوطنية في محافظات الوسط والجنوب نتيجة لتوقف الوحدات التوليدية بسبب شح الوقود.

وذكر بيان للوزارة، تلقت ” شبكة عراق الخير ” ، نسخة منه ان “منظومة الكهرباء الوطنية قد فقدت مايقارب [2000] ميكاواط من الطاقة الكهربائية، بسبب انخفاض ضغط الغاز وشحة الوقود المجهز من وزارة النفط، ما انعكس سلباً على ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية للمواطنين، في المحافظات الجنوبية والوسطى والفرات الاوسط”.
واوضح ان “انخفاض ضغط الغاز المجهز من قبل وزارة النفط جراء عوارض فنية قد نجم عنه توقف عدد من الوحدات التوليدية، الى جانب توقف وزارة النفط عن نقل وقود [الكازاويل المستورد] من موانئ البصرة الى مواقع المحطات التوليدية ادى الى توقف عدد اخر من الوحدات التوليدية”.
وأشار إلى ان “وزارة النفط قد توقفت عن نقل الوقود بسبب عدم تسديد وزارة الكهرباء لمبالغ عقود نقل الوقود، كون وزارة المالية لم تطلق مبالغ الموازنة المخصصة لوزارة الكهرباء لعام 2015، رغم مناشدات الوزارة التي لم تسفر الا عن اطلاق 10% فقط من مبلغ الموازنة المخفضة”.
وأضاف البيان ان “وزارة الكهرباء تقف عاجزة عن الايفاء بتعهداتها الى المواطنين بوجود هذه التحديات التي تواجهها، كون في حال عدم توفير الوقود للمحطات التوليدية يجعلها اكوام من الحديد عديمة الفائدة، وفي ظل عدم اطلاق مبالغ الموازنات المخصصة لوزارة الكهرباء يجعل الوزارة في موقف حرج امام الالتزامات التي تقع على عاتقها”.
ولفت إلى ان “خروج [2000] ميكاواط من الخدمة خفض انتاج منظومة الكهرباء الوطنية الى [10500] ميكاواط”، منوها إلى ان “الايام المقبلة ستشهد خروج وحدات توليدية اخرى في حال عدم تعزيز خزانات المحطات التوليدية بالوقود”.
وبين ان “انخفاض ضغط الغاز وشحة الوقود قد اثر على الوحدات التوليدية في المحافظات الجنوبية والوسطى والفرات الاوسط، وان الطاقات المفقودة من المحطات التوليدية هي: 100 ميكاواط من محطة الرميلة الغازية في محافظة البصرة بسبب انخفاض ضغط الغاز، و50 ميكاواط من محطة العمارة الغازية في محافظة ميسان بسبب انخفاض ضغط الغاز، و35 ميكاواط من محطة بزركان الغازية في محافظة ميسان بسبب انخفاض ضغط الغاز”.
وكما شملت المحطات التي فُقدت طاقتها، بحسب البيان، “45 ميكاواط من محطة دبس الغازية في محافظة كركوك بسبب انخفاض ضغط الغاز، و35 ميكاواط من محطة الرشيد الغازية في محافظة بغداد بسبب انخفاض ضغط الغاز، و90 ميكاواط من محطة القدس الغازية في محافظة بغداد بسبب انخفاض ضغط الغاز، و180 ميكاواط من محطة المسيب الغازية في محافظة بابل بسبب عدم وصول الكازاويل، و270ميكاواط من محطة الديوانية الغازية في محافظة الديوانية بسبب عدم وصول الكازاويل”.
وشملت المحطات ايضا: “200 ميكاواط من محطة النجف الغازية/2 في محافظة النجف بسبب عدم وصول الكازاويل، و60 ميكاواط من محطة النجف الغازية/1 في محافظة النجف بسبب عدم وصول الكازاويل، و100 ميكاواط من محطة النجف الغازية في محافظة النجف بسبب عدم وصول الكازاويل، و140 ميكاواط من محطة الحيدرية الغازية في محافظة النجف بسبب عدم وصول الكازاويل، و300 ميكاواط من محطة الصدر الغازية في محافظة بغداد بسبب عدم وصول الكازاويل، علاوة على 20 ميكاواط من محطة التاجي الغازية في محافظة بغداد بسبب عدم وصول الكازاويل، و240 ميكاواط من محطة النجيبية الغازية في محافظة البصرة بسبب عدم وصول الوقود الثقيل اليها”.
وكانت وزارة الكهرباء، عزت في السادس من كانون الاول 2015 الماضي، زيادة ساعات القطع المبرمج للطاقة الكهربائية للاستخدام المفرط لاجهزة التدفئة من قبل المواطنين.
وقال المتحدث باسم مكتب وزير الكهرباء محمد فتحي، لـ [أين]، إن سبب زيادة القطع المبرمج وقلة ساعات التجهيز بالطاقة الكهربائية، يعود إلى “استخدام المواطنين المفرط لأجهزة التدفئة، وبصورة مفاجأة بسبب موجة البرد”.
وأضاف إن “إنتاج الطاقة مستقر وبنفس القدر الذي كانت عليه قبل أيام، كما كان لدينا فائض عن الحاجة”.
يشار إلى إن ساعات القطع المبرمج للطاقة الكهربائية شهدت زيادة ملحوظة منذ منتصف الشهر الماضي.
وكانت وزارة الكهرباء قالت في 22 من تشرين الاول 2015 الماضي، انها بحاجة الى 14 الف ميكاواط لتجهيز المواطنين بالطاقة 24 ساعة يوميا

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: