اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » المالكي : بشجاعة الحشد الشعبي وتضحايات قواتنا المسلحة انتهت حقبة داعش في العراق

المالكي : بشجاعة الحشد الشعبي وتضحايات قواتنا المسلحة انتهت حقبة داعش في العراق

شبكة عراق الخير :

أعلن نائب رئيس الجمهورية السيد نوري كامل المالكي عن نهاية مرحلة داعش في العراق بعد ان تمكنت القوات المسلحة والحشد الشعبي من إلحاق الهزيمة الكبيرة بذلك التنظيم الارهابي .

وقال سيادته في كلمته التي القاها اليوم في احتفال جماهيري إقامته عشائر خفاجة بمحافظة بابل : ان العراق نجح في تجاوز التحديات التي واجهته منذ سقوط النظام ودخول القوات الأجنبية ، اذ تمكن من إلحاق الهزيمة بالمجاميع المسلحة التي كانت تدعي مقاتلة المحتل وتعمل على استهداف المؤسسات الرسمية والبنى التحتية بهدف إسقاط التجربة الديمقراطية الجديدة في العراق ، ونجح في اخراج القوات الأجنبية ، ورغم كل التحديات والمعرقلات لكننا نجحنا في مواصلة العمل وافشلنا المخططات الشريرة ، وتابع : اليوم راهن الاعداء ايضا على تدمير العراق وتقسيمه عبر فتنة التظاهرات وخيام الاعتصام ومن ثم تشكيل تنظيم داعش الارهابي لكن بفضل الله تم قبر الفتنة بتحرير الارض والقضاء على ذلك التنظيم المجرم بتضحيات ابناء الحشد الشعبي والقوات الامنية .

واشار السيد نائب رئيس الجمهورية الى ان العراق بلد واحد موحد يحكمه دستور وإرادات وطنية وتاريخ حافل بالمواقف المشرفة ، مبينا ان المطالبة بتنظيم استفتاء لتقرير المصير على أساس قومي أو طائفي يعد تجاوزا على القانون لان الدستور العراقي لا يحتوي فيه على ما يسمى بتقرير المصير، مؤكدا ان في العراق لايوجد ما يسمى أقلية، فالكل هم ابناء البلد وجميعهم متساوون في الحقوق والواجبات.

واعرب سيادته عن خشيته من أن يكون تحت عنوان الانفتاح مع الخارج تتسلل الدول الداعمة للارهاب وتحقق غاياتها في الداخل عبر عقد الموتمرات في الخارج .

وطالب السيد نائب رئيس الجمهورية مؤسسات الدولة برعاية القطاع الخاص في العراق ورجال الاعمال الذي اوليناه الاهتمام الكبير ، وذكر ان من أولويات مشروعنا هو دعم القطاع الاقتصادي عبر الاهتمام بالجانب الزراعي وإعادة تفعيل العمل بالمبادرة الزراعية و تفعيل المبادرة التعليمية وارسال البعثات الدراسية وكذلك مبادرة السكن، لافتا الى ضرورة الالتفات الى الجانب الخدمي في العراق بعد الخلاص النهائي من الارهاب.

المكتب الإعلامي للسيد نوري المالكي
٢٧ / حزيران / ٢٠١٧

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*