اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار اقتصادية » المالية النيابية: لا توجد اية حلول آنية لمعالجة الازمة النقدية

المالية النيابية: لا توجد اية حلول آنية لمعالجة الازمة النقدية

المالية النيابية: لا توجد اية حلول آنية لمعالجة الازمة النقدية

شبكة عراق الخير /متابعة

اكدت اللجنة المالية انه لاتوجد اية حلول آنية لدى الحكومة الاتحادية لمعالجة الازمة النقدية في البلاد وما يطرح مجرد حلول نظرية , فيما اشارت الى ان تصريحات وزير المالية هوشيار زيباري في هذا التوقيت تحمل طابع سياسي و “غير موفقة” .

عضو اللجنة جبار عبد الخالق في تصريح : قال انه لا توجد اية حلول آنية لمعالجة الازمة النقدية تتمثل بقلة السيولة النقدية وهي ليست ازمة اقتصادية , مبينا ان الحكومة الاتحادية عاجزة عن حلها ازاء الحلول النظرية المطروحة, لان تطبيقها يحتاج الى وقت وظروف مختلفة.

واضاف : ان الوضع مرتبط مع اسعار النفط ولا يوجد اي حل جذري يمكن العمل به في فترة قصيرة , مشيرا الى ان استرداد الاموال المهربة الى الخارج تعد ارقام بسيطة ولن تغير شيء من معادلة الازمة المالية في البلاد.

ولفت عبد الخالق الى ان تصريحات وزير المالية هوشيار زيبار تحمل طابعا سياسيا وغير موفقة اذ لا يمكن تحديد وقت لنفاذ خزينة الدولة من رواتب الموظفين.

يشار الى ان عضو اللجنة المالية البرلمانية سرحان احمد اكد الاربعاء 06/01/2016 , ان تصريحات وزير المالية العراقي هوشيار زيباري حول عدم تمكن الحكومة من دفع رواتب الموظفين خلال اربعة اشهر هي صحيحة وواقعية ، منتقدا في الوقت نفسه عدم البحث عن البدائل المناسبة لسد عجز الموازنة العامة للبلاد.

سرحان احمد وفي تصريح , قال ان وزير المالية هوشيار زيباري هو الشخص المعني الاول والمطلع على حقيقة الوضع المالي للحكومة كونه في تماس مباشر مع اي مستجد اقتصادي او مالي وبالتالي فأن تصريحاته هي الاقرب للواقع .

واوضح ان اللجنة المالية البرلمانية كانت تعلم ومنذ قرابة الخمسة اشهر بأن الوضع الاقتصادي متذبذب وفي حالة بقاءه على حاله فأن الحكومة لن تستطيع ان تؤمن رواتب الموظفين بعد شهر نيسان من هذه السنة.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: