اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار رياضية » الملاك التدريبي للمنتخب الوطني قرر استبعاد ثلاثة لاعبين عن تشكيلة المنتخب الوطني لخوض لقاء الحسم امام تايلند وفيتنام الشهر المقبل.

الملاك التدريبي للمنتخب الوطني قرر استبعاد ثلاثة لاعبين عن تشكيلة المنتخب الوطني لخوض لقاء الحسم امام تايلند وفيتنام الشهر المقبل.

9b8fa1cf_f2f4_4ff6_87bf_f3f5ec3cae1e_16x9_600x338_825160045

كشف مصدر في المنتخب العراقي لكرة القدم، الاثنين، ان الملاك التدريبي للمنتخب الوطني قرر استبعاد ثلاثة لاعبين عن تشكيلة المنتخب الوطني لخوض لقاء الحسم امام تايلند وفيتنام الشهر المقبل.

وقال المصدر في تصريح صحفي ، ان “قائد وسط ميدان المنتخب العراقي لكرة القدم ياسر قاسم ابرز اللاعبين المستبعدين بسبب الاصابة التي تعرض لها في الركبة الاسبوع الماضي ويحتاج الى فترة علاج لا تقل عن 40 يوما قبل الدخول مرة ثانية في التدريبات ، ومن هذا المنطلق فأن الكادر التدريبي للمنتخب الوطني قرر استبعاد اللاعب قاسم والبحث عن بديل جاهز حيث لا يمكن المجازفة بأستدعاء اللاعب والسفر الى ايران ومن ثم البحث عن بديل”.

وبين المصدر، ان الملاك التدريبي للمنتخب الوطني قرر ايضا استبعاد اللاعبين علي حصني ومهند عبد الرحيم خوفا من عدم الجاهزية ايضا خاصة بعد الاصابة التي تعرض لها اللاعبان في سابقا في منافسات الدوري .

وأشار المصدر الى ان “الاصابة التي تعرض لها اللاعب علي حصني تجبره الابتعاد عن الملاعب لمدة شهر على أقل تقدير، ما يعني ابتعاده عن خوض لقائي الحسم امام تايلند وفيتنام بتصفيات كأس العالم والبحث عن بديل جاهز آخر اما اللاعب مهند عبد الرحيم فهو غير جاهز ايضا ويفضل الاستعانة بجيستن ميرام بدلا عنه “.

وكان مدرب المنتخب العراقي يحيى علوان قد اختار 23 لاعبا لتمثيل المنتخب امام تايلند وفيتنام بتصفيات كأس العالم، والتي خلت من اسماء عدد من اللاعبين البارزين قبل ان يعود ويستدعي كل من وليد سالم وجيستن ميرام والحارس جلال حسن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: