اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » النائب عادل نوري : السنيد استقال من البرلمان ليحل محله نوري المالكي

النائب عادل نوري : السنيد استقال من البرلمان ليحل محله نوري المالكي

ذكر عضو لجنة النزاهة النيابية عن كتلة الاتحاد الاسلامي الكوردستاني، عادل نوري، أن النائب عن ائتلاف دولة القانون حسن السنيد استقال من عضوية مجلس النواب “ليحل محله نوري المالكي”، المقال من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال نوري لشبكة رووداو الاعلامية ” تابعته ” شبكة عراق الخير ” تفاجأنا امس بتقديم السنيد استقالته لرئاسة البرلمان”، موضحا أن “السنيد شغل عضوية البرلمان بعدما رشحته كتلته ليحل محل المالكي الذي اصبح نائبا لرئيس الجمهورية، رغم قلة الاصوات التي حصل عليها في الانتخابات ووجود آخرين حصلوا على أصوات أكثر”.

وأضاف نوري “بعد متابعتي للموضوع استطعت ان اعرف ان السنيد قدم الاستقالة بتوجيه من حزب الدعوة وكتلة دولة القانون، بمعنى ان الحزب والكتلة يحاولان اعادة المالكي الى البرلمان ليحصل على الحصانة البرلمانية”.

وشدد عضو لجنة النزاهة على أنه سيحاول بنفسه “منع استبدال عضوية السنيد بالمالكي”، مؤكدا “لو عاد المالكي الى البرلمان كنائب سيحصل على الحصانة البرلمانية وحينها لا يستطيع القضاء محاسبته على الملفات التي قدمها البرلمان عليه”.

ودعا نوري “كل النواب والسياسيين، وخاصة أعضاء كتلة دولة القانون، إلى عدم الموافقة على رجوع المالكي الى البرلمان إلا بعد محاسبته في القضاء، ليثبت إن كان متهما أو بريئاً ليحق له حينها العودة الى البرلمان”.

وأعلن النائب عن ائتلاف دولة القانون حسن السنيد، خلال مؤتمر صحفي في بغداد في (25/8/2015) عن تقديم استقالته لرئاسة مجلس النواب.

وفي المقابل، قال النائب عن دولة القانون جاسم محمد لرووداو “لا صحة لمن يقول إن رجوع المالكي الى البرلمان الهدف منه حصوله على الحصانة البرلمانية”.

وقال جاسم ان “المالكي اجاب على كل الاسئلة المطروحة عليه حول قضية سقوط الموصل بيد داعش، وليس هناك اي اتهام ضده، والقضاء هو السلطة الاعلى في البلد وهو يقرر من المتهم ومن المذنب” .

وأكد جاسم أن “المالكي جاهز للمثول امام القضاء حال دعوته سواء الآن أو إذا أصبح نائبا في البرلمان”، مختتما بالقول “ليس المالكي فحسب بل كل العراقيين يجب مثولهم امام القضاء عند طلب المحكمة حضورهم”.

وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: