اخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق » النفط النيابية: سنستجوب الشهرستاني لجرمه بحق الشعب

النفط النيابية: سنستجوب الشهرستاني لجرمه بحق الشعب

كشف عضو في لجنة النفط والطاقة النيابية، عن سعي لجنته لاستجواب نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة في الحكومة السابقة حسين الشهرستاني حول عقود جولات التراخيص النفطية مع الشركات الاجنبية.

وقال مازن المازني ان “الشهرستاني اجرم بحق الشعب العراقي في قضية جولات التراخيص ونحن طالبنا مرارا وتكرار ان تكون هناك مساءلة واستجواب لمن عمل على هذه الجولات” مشيرا الى انه “وخلال الايام المقبلة ستشهد جلسات البرلمان هذا الاستجواب ليعلم الشعب العراقي من وقف ضده” على حد قوله.

وأضاف “نحن نعيش ازمة اقتصادية فيما يخص انخفاض النفط وتدني اسعاره وهذا له تاثير سلبي على حياة الشعب العراقي” معربا عن أمله “بأن ترتفع الاسعار كي يتمكن المواطن العراقي من تامين حاجياته اليوم واستلام الموظفين لرواتبهم التي نعتبرها من الخطوط الحمر”.

وشدد المازني على “أهمية اعادة التفاوض مع الشركات الاجنبية من خلال جولات التراخيص بعد المشكلة التي وقع فيها العراق من انخفاض اسعار النفط” لافتا الى ان اصلاحات الحكومة ليس فيها المام كبير في قضية شركات النفط وجولات التراخيص التي انهكت الشعب العراقي خلال 12 عاما الماضية”.

وكان وزير النفط عادل عبد المهدي, كشف في 30 من اذار الماضي عن خسارة الدولة تزيد على 14 مليار دولار دفعها كتعويضات للشركات الاجنبية العاملة في العراق نتيجة تعطيلات تتحمل هي مسؤوليتها”.

وأشار الى ان “عقود جولات التراخيص نصت في المادة 12/5 منها انه [يحق للشركة الاستخراجية مراجعة مستوى الانتاج المقترح الخاص بأي برنامج عمل مقترح او مصادق عليه، وقد تطلب بموجب اشعار تحريري، من المقاول او المشغل زيادة او تقليص [تخفيض] معدل الانتاج من منطقة العقد لأي من الاسباب الاتية]”.

وعزا عبد المهدي هذه الخسارة الى “سوء التخطيط او بسبب تطبيق قيود وتعليمات واجراءات عمل بالية تخسرنا اكثر مما تحمينا او تدافع عن مصالحنا”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: